إحتجاجات و مقاطعة الدروس بمجموعة من المؤسسات التعليمية ضد الساعة الإضافية

خرج المئات من  تلاميذ  بالثانويات الإعدادية و التأهيلية بكل من فاس و مكناس ومدن مجاورة،  أمس الأربعاء  و اليوم الخميس 7و8 نونبر، في مسيرات ووقفات إحتجاجية  تعبيرا عن رفضهم للقرار الحكومي، و مهددين بمقاطعة الدراسة إن لم تتفاعل وزارة التربية الوطنية مع مطلبهم، المتمثل أساسا في الرجوع إلى الساعة القانونية. وبث عدد من التلاميذ فيديوهات مباشرة على فايسبوك مرددين شعارات ضد ما أسموه “ساعة العثماني”.

و رفعو شعارات ضد التوقيت الصيفي من قبيل ” لا قديمة لا جديدة غرينتش لي بغينا”

مصادر من مدينة تيفلت أكدت أن تلاميذ ثانوية تأهيلية لم يلتحقوا بقاعات الدرس، وأن المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية حل، صباح اليوم، بالمؤسسة التعليمية نفسها، لاحتواء احتجاجات المتعلمين، شأنهم في ذلك شأن تلاميذ ثانوية محمد الخامس في مكناس، ونظرائهم وسط مكناس البلدية، و كذلك بمركز المهاية بمكناس و بمدينة فاس بعدة مؤسسات تعليمية.

وتداول نشطاء “فيسبوك”، في خطوة تؤكد تمدد المواقف الرافضة لقرار اعتماد التوقيت الصيفي، صورا لتلاميذ بعض المؤسسات التعليمية، وذلك بمدن تازة، خريبكة، قلعة السر اغنة، تالسينت، مكناس، مراكش، زاكورة، ومراكز حضرية أخرى، توضح رفضهم اعتماد التوقيت الجديد، والمطالبة باعتماد التوقيت الشتوي العادي.

احتجاجات تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية تنذر باتساع رقعة الرفض في صفوف المتعلمين، ووسط ذويهم، بالنظر إلى الارتباك الحاصل في تنزيل التوقيت المدرسي الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!