شباب مغاربة يشاركون بعمان في ورشة إقليمية حول برنامج القيادات الشابة في الدول العربية

اختتمت،السبت 12 ماي بعمان، ورشة إقليمية حول برنامج القيادات الشابة، والتي نظمها المركز الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بمشاركة نحو 100 شاب وشابة، يمثلون جمعيات وهيئات معنية بدعم العمل الشبابي من مختلف الدول العربية، من بينها المغرب.

وناقش المشاركون في هذه الورشة، التي نظمت على مدى ثلاثة أيام، بالتعاون مع معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث، أفضل الطرق لإطلاق العنان لقدرات الشباب الابتكارية، وتمكين الشباب من تقديم مساهمات وتدخلات فاعلة لتحقيق التنمية المستدامة في مجتمعاتهم المحلية.

ويهدف برنامج القيادات الشابة في الدول العربية، الذي أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي نسخته الرابعة من خلال هذه الورشة، تحت شعار “الإبداع من أجل الأثر المستدام”، إلى تعزيز بيئة مستدامة تمكن الشباب في المنطقة من أن يكونوا فاعلين وقادرين على تسريع وتيرة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من خلال القيادة والابتكار الاجتماعي، وريادة الأعمال الاجتماعية، والتكنولوجيا الرقمية، وتوفير منصة إقليمية لاكتساب الخبرة وتبادل المعرفة.

وأكدت مديرة برنامج القيادات الشابة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالمركز الإقليمي بعمان، المغربية كوثر الزروالي، أن هذه الورشة التحضيرية، عرفت مشاركة 14 دولة عربية، حيث تم اختيار خمس منظمات شبابية من كل بلد بمعايير مدققة، مشيرة إلى أنه من خلال هذه المنظمات، تمكن المشاركون في الورشة، ولمدة ثلاثة أيام، من التعرف على رؤية وأهداف ومنهجية البرنامج الرابع للقيادات الشابة، وعلى أجندة ٢٠٣٠ وكذا مفاهيم وأهداف التنمية المستدامة.

وقد تميزت الجلسة الختامية لهذه الورشة الإقليمية، التي شارك فيها أيضا خبراء ومختصين بالعمل مع الشباب من الأمم المتحدة، ومجموعة من الشباب خريجي برنامج القيادات الشابة في دوراته الثلاث السابقة، بالخروج بخطط عمل وطنية لكل بلد مشارك، بما في ذلك منهجية لتوثيق جهود الشباب والمساهمة فيها ضمن خطة عام 2030، ليتم متابعتها وتنفيذها وكذا مشاركة مخرجاتها ونتائجها على المستوى الإقليمي والعالمي في نهاية العام الحالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!