الفريق الإشتراكي بمجلس النواب يسائل وزيرة المالية عن العملات المشفرة و إرتفاع أسعار الدقيق

التازي أنوار

ساءل الفريق الإشتراكي بمجلس النواب، وزيرة الإقتصاد و المالية عن العملات المشفرة في ظل التطور الرقمي الذي يعرفه العالم في هذا المجال.

كما طرح الفريق الإشتراكي، مسألة أساسية تتعلق بمدى إستعداد المغرب للتعامل بالعملات المشفرة، بالنظر إلى التطور الحاصل في العالم و شروع العديد من الدول بالتعامل بهذا النوع من العملات.

و دعا الفريق الإشتراكي بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفهية اليوم الإثنين 10 يناير 2022، وزيرة المالية إلى توضيح الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة في هذا الباب، متسائلا عن رؤية الوزارة لأخذ الإحتياطات اللازمة.

وسجل الفريق الإشتراكي، أن عشرات الآلاف من المستخدمين يعملون في مجال العملات المشفرة، وبالتالي يجب التحسيس بمخاطر هذا المجال و عقد دورات تكوينية وتأطيرية لفائدة هذه الفئة.

وذكر بأن المغرب يحتل الرتبة الثانية على مستوى الدول العربية و المرتبة 24 عالميا في مجال التعامل بالعملات المشفرة، وبالتالي هناك إرتفاع في التعامل بهذه العملات مما يطرح مشاكل تتعلق بالمخاطر و مراقبة هذه العملات ومصادرها.

ومن جهة أخرى، ساءل الفريق الاشتراكي وزيرة المالية عن إرتفاع اسعار الدقيق بالمغرب، وعن الإجراءات المتخذة لحماية القدرة الشرائية للمواطنين.

و أكد الفريق الإتحادي، أن هذا الإرتفاع غير مقبول وغير مبرر، حيث يشتكي المواطنون والمهنيون على حد سواء من هذا الإرتفاع في منتوجات الدقيق خاصة السميد و القمح وغيرهما. مسجلا بأن أصحاب المخابز أصبحوا يشتكون من جودة القمح الطري.

error: