أفريسيتي 2018 .. إبراز أهمية إدراج التكنولوجيا المتطورة في تحديث المدن والمساهمة في تعزيز الاقتصادي المحلي

أجمع المشاركون في ورشة نظمت اليوم الأربعاء بمراكش في إطار الدورة الثامنة لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية ” أفريسيتي”، على أهمية ادراج التكنولوجيا في تحديث المدن والمساهمة بشكل ملموس في النهوض وتعزيز النمو الاقتصادي المحلي.

وأوضحوا خلال هذه الورشة التي نظمت حول ” تحديث المدن، تحديث للحياة.. من أجل مدن وإدارات ذكية”، أن التكنولوجيا المتطورة ساهمت في الرقي بمستوى الخدمات المقدمة بالمدن الحديثة عبر العالم بالاضافة الى المساهمة في التطور السوسيو الاقتصادي المحلي.

وشكل هذا اللقاء مناسبة لممثل مدينة كامبالا بأوغندا لإبراز تطلعات المسؤولين في تدبير النمو المضطرد التي تعرفها المدينة خاصة في المجا الاقتصادي، وذلك عبر اعتماد عدد من التطبيقات الالكترونية لانجاز عدد من العمليات خاصة المالية وأيضا في النقل الحضري.

وتروم الدورة الثامنة لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، التي تنظم حول موضوع “الانتقال نحو مدن ومجالات ترابية مستدامة: دور الجماعات الترابية الإفريقية”، تحقيق هدفين أساسيين يحظيان بالأولوية، أولهما مناقشة السياسات والاستراتيجيات المشتركة التي ينبغي وضعها وتفعيلها على المستوى المحلي والوطني والإقليمي، بهدف تحسين ظروف عيش الساكنة الإفريقية، فيما يتعلق الثاني بتشجيع التفاعلات والشراكات بين كافة الفاعلين في مجال التنمية في أفق المساهمة في اندماج ووحدة وأمن إفريقيا، انطلاقا من مجالاتها الترابية.

ومن شأن هذه القمة، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بقرية (أفريسيتي ) بباب الجديد، ما بين 20 و24 نونبر، أن تكرس المكانة المحورية لإفريقيا المحلية في تحديد وتفعيل سياسات واستراتيجيات التنمية، والاندماج والتعاون بإفريقيا، فضلا عن اقتراح آفاق جديدة من أجل مساهمة أكبر للجماعات الترابية بالقارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.