أبناك مغربية تقوم بأكبر عملية نصب على زبنائها من المأجورين والموظفين

محمد رامي

هي خدعة بنكية لا يسلم منها أحد من زبناء الأبناك الموظفين ، المستخدمين والمأجورين حينما يقرضك البنك أجرتك الشهرية من دون علمك ويقتطع الفوائد من دون سابق إعلام. وهذه هي تفاصيل أكبر عملية نصب تتعرض لها فئة كبيرة من المغاربة مرة كل شهر أو عند كل تحويل ملي لحسابهم المدين.

حيث يفاجأ المتعاملون مع الأبناك كل شهر باقتطاع من حساباتهم البنكية تحت مسمى agios. هذا الاقتطاع في الغالب يكون متحركا، أي أن قيمته تتغير من شهر لآخر، كما أنه قد لا يطال كل الشهور والعديد من الموظفين والأجراء لا يعرفون أية معلومات عن هذا الاقتطاع.

ولتوضيح الأمر فهذا الاقتطاع هو نتيجة لنسبة فائدة على مبلغ مالي تم قرضك اياه من أجرتك القانونية، غالبا لمدة لا تتجاوز يوما في أقل الاحوال وبضعة أيام في أحوال اخرى.

ففي أكثر الحالات يضطر الموظف أو الأجير لسحب مبلغ مالي من أجرته بمجرد تحويلها له والإطلاع عليها في حسابه عبر التطبيقات التي تتيح تتبع الحساب البنكي عبر الانترنيت، في حين أنه إن اردت تجنب اقتطاع هذه الفائدة، يجب على زبون البنك انتظار الى حين مرور 24 ساعة على تحويل الاجرة، فإذا سحبت مبلغا ماليا قبل مرور 24 ساعة، فإن البنك يعتبر أنه اقرضك ذلك المبلغ لمدة 24 ساعة، بمعنى أن الزبون قد دخل مع المؤسسة البنكية في علاقة استدانة من دون علمه، ويتم اقتطاع نسبة الفائدة عن القرض كل 3 أشهرتحت مسمى agios.

حالة اخرى عندما يقوم احدهم ببعث مبلغ مالي في حسابك، لا تقم بسحبه في نفس اليوم، وانما بعد 24 ساعة ، لأن البنك وفي الحالتين يعتبر ان ما حول لحسابك من اموال لا يعتبر من حقك الا بعد 24 ساعة معتبرين أنه لا يصبح ساريا ومتاحا الا بعد 24 ساعة.

خلاصة القول هي خدعة بنكية يسقط ضحيتها المتعاملون مع الأبناك من موظفين وأجراء ممن يعتبرون الأبناك مجرد وسيط لتسلم الأجرة الشهرية وبالتالي لايوجد لديهم ادخار في حسابهم البنكي و لتجنبها ما عليهم إلا تجنب السحب قبل 24 ساعة بعدعملية التحويل للحساب البنكي، لأن هناك فرقا مابين تاريخ العملية ،هو اليوم الذي أنجز فيه السحب أو التحويل، و تاريخ القيمة ،هو التاريخ الفعلي للسحب أو التحويل حسب البنك.

وكمثال على ذلك نورد النموذج التالي، فلو افترضنا أن يوم 31 من الشهر هو يوم تحويل الأجرة و سحبت 4000 درهم في هذا اليوم، فإن تاريخ العملية الخاص بسحب 4000 درهم هو 31 من الشهر بينما تاريخ القيمة هو 30 من الشهر .(ناقص يوم بالنسبة للسحب و زائد يوم بالنسبة للتحويل وتحتسب العطل الرسمية و الأحد والسبت في حساب الفرق بين تاريخ القيمة وتاريخ العملية ) وإذا افترضنا أن يوم 30 من الشهر كان رصيدك اقل من مبلغ السحب .فإنك ستعتبر في حالة مدين للبنك يعني انك اخذت سلفة (تسبيق) من البنك 4000 درهم لمدة يوم وبالتالي ستدفع مصاريف ذلك في الكشف وهو مايصطلح عليه بagios ،لذا يجب أن تترك السحب إلى اليوم الموالي خاصة إذا كان رصيدك أقل بكثير من قيمة السحب وكلما كان السحب كبيرا كلما ازدادت مصاريف البنك، لهذا نلاحظ أن قيمة اقتطاع agios تختلف لكون مبالغ السحب تختلف في كل مرة.

تعليق 1
  1. Charif Madih يقول

    شكرا للكاتب لالتفاتته الى هذه الطريقة اللتي تستغل بها البنوك المغربية ودائع زبائنها.
    عفوا ولكن ساضطر بحكم المهنة لمتابعة التعليق بالفرنسية.
    En amérique du nord et précisement au Canada, les dépôts de salaires se font généralement mercredi à minuit. À minuit et une minute le client a déjà accés à ses dépôts.
    Cette notion de j+1 et j-1 est méconnue ici. Les banques sont créatives en offre commerciale et travaillent fort pour gagner de l’argent.i.
    Merci à l’auteur d’avoir soulevé cette pratique abusuve
    oeuvre d’un système bancaire archaique.
    Banquier au Canada (anciennement banquier au Maro.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.