إيبولا.. منظمة الصحة العالمية توصي بالعلاج القائم على الأجسام المضادة

نشرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، مبادئ توجيهية جديدة متعلقة بعلاج مرض فيروس الإيبولا، بما في ذلك توصيتان تهمان استخدام اثنين من الأجسام المضادة.

 

وأصدرت المنظمة “توصيات حازمة مرتبطة بعلاجين قائمين على الأجسام المضادة أحادية النسيلة: mAb114 (Ansuvimab؛ Ebanga) و REGN-EB3 (Inmazeb)”، مشددة على أن هذين العلاجين الموصى بهما قد “أظهرا نتائج واضحة، وبالتالي يمكن استعمالهما لجميع المرضى الذين تأكدت إصابتهم بمرض فيروس الإيبولا “.

 

وقال روبرت فاولر، أستاذ بجامعة تورونتو الكندية ومسؤول عن تطوير إرشادات منظمة الصحة العالمية، إن “التقدم في الرعاية والعلاج الداعمين، على مدى العقد الماضي، قد أحدث ثورة في علاج فيروس الإيبولا. لقد كان هذا المرض يعتبر م ميتا، لكنه لم يعد كذلك”.

 

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن هذا الدليل الجديد يأتي “لتكميل دليل التطبيب السريري، الذي يحدد الرعاية الداعمة الم حسنة الخاصة بمرضى الإيبولا، بدءا من إجراء الفحوصات إلى كيفية التعامل مع الألم والتغذية والالتهابات المصاحبة، مرورا بمقاربات أخرى تضع المريض في طريق الشفاء”. وأشارت إلى أن هذه العلاجات مخصصة “لكبار السن والنساء الحوامل والمرضعات والأطفال وحديثي الولادة الذين تأكدت إصابة أمهاتهم بفيروس الإيبولا خلال الأسبوع الأول بعد الولادة”.

 

وعبرت منظمة الصحة العالمية عن “استعدادها لمساعدة البلدان والمصنعين والشركاء على تحسين الولوج إلى هذه العلاجات، ودعم الجهود الوطنية والعالمية لجعل منتجات العلاج الحيوي والمنتجات ذات الصلة بأسعار معقولة”.

 

وتجدر الإشارة إلى أن مرض فيروس الإيبولا المعروف سابقا باسم حمى الإيبولا النزفية، هو مرض خطير يصيب الإنسان وغالبا ما يكون قاتلا . وينتقل الفيروس إلى الإنسان من الحيوانات البرية وينتشر في صفوف التجمعات البشرية عن طريق انتقاله من إنسان إلى آخر.

error: