مالي: السنغال تؤكد إبقاء جنودها العاملين ضمن القوات الأممية بمالي

أكدت السنغال، أحد المساهمين الرئيسيين بالجنود والشرطة ضمن قوات حفظ السلام الأممية في مالي، اليوم الجمعة 19 غشت 2022، أنها ستبقي على مستوى مشاركتها في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما).

وأكدت هيئة الأركان العامة للجيوش السنغالية في بيان أنه “خلافا لبعض المعلومات الواردة في الصحافة، فإن السنغال لم تتخل عن مسؤولياتها في مالي”.

وأضاف البيان أن “السنغال بدأت هذا الأسبوع عملية التناوب الدوري لوحداتها المشاركة في بعثة مينوسما، على غرار الدول الأخرى المساهمة بالقوات”.

وأوضحت أن الأمر يتعلق بعملية تناوب دورية تهدف إلى استبدال، أعداد من الجنود في مقابل أخرى، مذكرة بأن الوحدات السنغالية متواجدة في مالي منذ البدايات الأولى للأزمة في هذا البلد، أولا في إطار بعثة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، ثم الاتحاد الأفريقي، وذلك حتى قبل مجيئ بعثة مينوسما.

وتبلغ أعداد القوات السنغالية ضمن بعثة مينوسما نحو 1300 جندي ودركي وشرطي.

وتضم بعثة مينوسما في المجموع حوالي 17500 رجل وامرأة ، بما في ذلك أكثر من 13000 جندي وشرطي.

error: