المغني البلجيكي ذو الأصول المصرية تامينو يركز على العود “آلة الروح” في ألبومه الجديد

بعد ألبوم أول لاقى استحسانا كبيرا، يعود المغني البلجيكي من أصل مصري تامينو بألبوم ذي طابع هادئ تمتزج فيه موسيقى البوب مع إيقاعات العود الذي يصفه المغني بـ”آلة الروح”، متعاونا مع عازف الغيتار كولن غرينوود من فرقة “راديوهيد” والمغنية أنجيل.

وشبه أداء تامينو في ألبومه الأول “أمير” (2018) وتحديدا في أغنية “حبيبي” بأداء الأميركي جيف باكلي، وكان لأعماله الموسيقية الأولى الفضل في توجيه مسيرته الفنية نحو العالمية.

وعند إطلاق ألبومه “سحر” في 23 ديسبمر، كان تامينو (25 سنة) الذي يؤدي بالانكليزية، في جولة موسيقية بين كندا والولايات المتحدة. أما في ما يخص جولته الأوروبية التي تنطلق في نوفمبر، فبيعت كل تذاكر الحفلات المرتقبة في كل من باريس وكولونيا وبرلين وأمستردام وبروكسل، فيما أضيفت حفلة جديدة في لندن.

وافتتح تامينو إحدى حفلاته بأغنيته الجديدة “إيه دروب أوف بلود” (قطرة دم) التي يؤديها وهو يعزف على العود. وكانت هذه الآلة الشرقية حاضرة في ألبومه الأول إلا أن موسيقيا آخر تول ى العزف عليها. اما في الألبوم الجديد، فقرر تامينو أن يعزف بنفسه على العود، على ما يظهر في فيديو كليب أغنية “ذي فيرست ديسايبل” (التلميذ الأول).

error: