كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة في رمضان؟

يعاني العديد من الأشخاص أثناء صيام في شهر رمضان من رائحة الفم الكريهة، رائحة قد تنبعث أثناء الصيام، وفي حال اتباع حمية غذائية أو تقليل الوجبات، ما يولد خاصة لدى الصائم شعورا بالحرج من أن تتسبب هذه الرائحة بضيق للآخرين، إذا فماهي أسباب هذه الرائحة؟ وماهي الخطوات التي يمكن تتبعها للتخلص منها أو علاجها بشكل نهائي.

وتساهم العديد من العوامل الطبيعية في تفاقم مشكل رائحة الفم لدى بعض الأشخاص، إذ يؤدي جفاف الفم المصاحب للصيام، لزيادة الروائح الصادرة عن الفم، ويزداد هذا الجفاف عند بذل مجهود كبير أثناء الصيام، والتعرض للشمس لفترات طويلة، وعدم الحصول الإنسان على نسبة كافية من السوائل في اليوم السابق.

ويمثل تناول بعض الأغذية السبب الثاني، لتفاقم مشكلة رائحة الفم خلال الصيام، وذلك لاحتوائها على مكونات عندما تنتقل إلى الدم، تفرز على شكل غازات تنفسية، تخرج من الرئة مع النفس، ومن أشهر هذه الأغذية: الثوم، والبصل، والبهارات.

أما العوامل السلوكية، فتسبب عاداتنا السيئة من إدمان التدخين، وعدم الاهتمام بتنظيف الأسنان بعد الوجبات، وعدم غسل الأسنان قبل النوم، في تفاقم مشكلة الرائحة خاصة أثناء الصيام.

ويعاني بعض الأشخاص من مشكلات صحية في الفم والأسنان قد تؤدي إلى تفاقم الرائحة غير المستحبة أثناء الصيام، من تسوس في الأسنان، والتهابات الفم واللثة أيضا، وقرح الفم، فضلا عن فطريات الفم واللسان.

وتتسبب بعض المشكلات الصحية عامة كمرض السكري، خاصة عند ارتفاع نسبة السكرفي الدم، وعدم التحكم فيه بشكل سليم، في عدوى بالجهاز التنفسي، خاصة الجزء العلوي، والفشل الكبدي المزمن، والفشل الكلوي المزمن، والميكروب الحلزوني في المعدة، والمسبب لقرحة المعدة، في تفاقم رائحة الفم الكريهة.

وتتفاقم رائحة الفم الكريهة عند تناول الأدوية والمسكنات المحتوية على نيتريت، والتي يدخل مركب السلفا في تكوينها. وضمنها بعض أدوية الضغط، وأدوية الحساسية التي تحتوي مضادات الهستامين، والمضادات الحيوية التي تتسبب في جفاف الفم،… ما يؤدي إلى زيادة مشكلة رائحة النفس.

ولتتجنب رائحة الفم الكريهة في شهر رمضان؟ إليكم بعض الإرشادات والنصائح الوقائية البسيطة، التي يمكن اتباعها للحماية من مشكل روائح الفم الكريهة خلال الصيام بشكل فعال:

للتخلص من الرائحة الكريهة أثناء الصيام، يجب إمداد الجسم بكميات كافية من السوائل أثناء فترة الإفطار، وتجنب بذل مجهود بدني مرهق خلال الصيام، وتجنب التعرض للشمس لفترات طويلة، وأيضا غسل الأسنان بانتظام بعد السحور وقبل النوم بشكل يومي، والحرص على استخدام غسول فم لا يحتوي على مركبات كحولية، كذلك استخدام خيوط تنظيف الأسنان للتخلص من أي بقايا للطعام في الفم، وإذا كان لدى الشخص أي تركيبات على الأسنان، فيجب الحرص على تنظيفها يوميا، وبشكل جيد، يضمن عدم تراكم أي طعام داخلها، وأيضا أطعمة مناسبة، كذلك غسل اللسان بانتظام بفرشاة مخصصة لذلك مرة واحدة في اليوم قبل النوم، فضلا عن تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الثوم والبصل والبهارات، خاصة في وجبة السحور، والحرص على غسل الأسنان في الصباح قبل الذهاب للعمل.

ويعتمد علاج رائحة الفم الكريهة في رمضان وبشكل أساسي على تحديد السبب الرئيسي وراء رائحة الفم الكريهة، واستشارة طبيب مختص في الأمر، كذلك تغيير سلوكياتنا وعاداتنا الخاطئة عبر الامتناع أو الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي.

وصحيا يجب القيام بزيارات دورية لطبيب الأسنان كل 3 أشهر، لعمل فحص روتيني للاطمئنان على صحة الفم والأسنان، والتدخل العلاجي المبكر للوقاية من أي أمراض.

وأتبثت دراسات حديثة أن العديد من الأعشاب الطبيعية، يمكنها المساعدة نسبيا في علاج مشكلات روائح الفم، من خلال آثارها الدوائية المضادة لبعض أنواع البكتريا التي تنمو في الفم، ومن هذه الأعشاب هي: العرقسوس، والروزماري، والنعناع، ونبات التولسي، ونبات التريفالا.

باتباع هذه النصائح البسيطة، يمكنك التخلص من رائحة الفم في رمضان، أيضا انعاشه برائحة طيبة بالأعشاب لتستمتع بالأجواء الرمضانية، الانطلاق بثقة في النفس.

 

 

 

 

 

 

error: Content is protected !!