محاولة انقلاب فاشلة بالغابون والوضع تحت السيطرة بعد توقيف المتمردين

أعلن المتحد ث باسم حكومة الغابون “غي بيرتران مابانغو” أن الوضع في الغابون تحت السيطرة وجرى توقيف المتمردين بعدما حاولوا الهرب، إثر محاولة انقلاب فجر الاثنين.
وقال مابانغو لبعض وسائل الأخبار إن “الهدوء عاد، والوضع تحت السيطرة”، مضيفا أنه من أصل خمسة عسكريين استولوا على مبنى الإذاعة والتلفزيون الوطني ليل الأحد الاثنين، “تم توقيف أربعة ولاذ واحد بالفرار.”.

وقد تحدثت وكالات أنباء دولية، عن اقتحام عسكريين أطلقوا على أنفسهم “حركة الشباب الوطنيين لقوات الدفاع والأمن” صباح اليوم الاثنين مبنى الاذاعة الوطنية، ومنعوا اذاعة كلمة الرئيس علي بونغو، بمناسبة حلول السنة الجديدة، حيث سمع طلقات نارية حول مبنى الإذاعة والتلفزيون بوسط العاصمة الغابونية ليبروفيل ، فيما كانت مدرعات تقطع الطريق إلى الموقع.

وقد ذكرت نفس المصادر أن العسكريين، كانوا قد أعلنوا عن احداث المجلس الوطني للاصلاح” بعد أن شككوا في قدرة الرئيس علي برونغو في تسيير شؤون البلاد” في بيان عسكري تلاه الملازم أول من الحرس الرئاسي “أوندو أوبيانج كيلي” الذي أشار الى أنه تم ملاحظة العديد من التجاوزات في البلاد منذ مرض الرئيس علي بونغو الذي حل مؤخرا بالمغرب لتلقي العلاج.

وقد أشارت بعض المصادر الدولية أن الوضع بات تحت السيطرة، بعد فشل الانقلاب وتوقيف المتمردين.

error: Content is protected !!