- الإعلانات -

- الإعلانات -

التهور وخطورة منعطف “زيو” بابن احمد من بين عوامل تزايد حوادث السير 

- الإعلانات -

توفيق بوزيان

الاصطدام الذي وقع بين شاحنتين على مستوى منعطف “زيو” بالطريق الرابط بين مدينتي ابن احمد والكارة بتراب جماعة سيدي عبد الكريم والذي ادى الى انقلاب احدى الشاحنتين مخلفة خسائر مادية ببناية لبيع مواد البناء.

يذكر مستعملي هذه الطريق لاسيما الساكنة بخطورتها حيث تشكل تهديدا يوميا لهم ولأبنائهم بهذا المنعطف الخطير بالذات، اضافة لعوامل التهور.. بحيث اكدت مصادر عاينت الحادث على ان العامل الاول هو خطورة المنعرج بالاضافة الى التهور وعدم احترام علامات التشوير والسرعة المفرطة وعدم اعطاء حق الاسبقية من الاسباب الرئيسية لمثل هذه الحوادث الخطيرة،
آخر حادثة عرفها هذا المنعرج الخطير الحدث الاليم الذي اودى بحياة احد الفلاحين الذي كان يمارس نشاطه اليومي بالمحاداة من منزله فصدمته شاحنة من نفس النوع، على اعتبار أن الطريق عرفت تزايد عدد شاحنات نقل الحصى المستعمل للبناء المستخرج من منطقة مكارطو، وفي ظل هذه المخاطر يتساءل ساكنة المنطقة عن سبل الوقاية التي يمكن من خلالها الحد من مخاطر منعرج “زيو” وكذا التدابير التي ستتبع لردع المتهورين والمخالفين لا سيما بمنعرج زيو، وكذا المخاطر التي تهدد تلاميذ المدارس لاسيما بالقرب من مدرسة سيدي عبدالكريم وبوهماز ولعسيلات وفي اتجاه مكارطو ، والردع لالزام احترام السرعة المحددة، والعلامات التي تنبه الى وجود اطفال المدارس، ويطالبون في صيحة عنكبوتية الى وضع محدودبات بالقرب من المدارس وبملتقيات الطرق تكبح من الافراط في السرعة..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!