- الإعلانات -

حريق يودي بحياة شابة مغربية داخل بيت أسرتها ب ” كاسيريس ” الإسبانية

- الإعلانات -

لقيت شابة مغربية حتفها الأربعاء 6 فبراير الجاري، بمقاطعة كاسيريس الإسبانية، وذلك نتيجة نشوب حريق مهول ببيت أسرتها.

وحسب وكالة الأنباء الاسبانية “إيفي”، فإن الشابة المغربية التي لا يتجاوز عمرها 25 عاما، توفيت بسبب الاختناق الناتج عن استنشاقها للدخان الذي اكتسح المنزل بعد نشوب النيران فيه.

ووفقا لذات المصدر، فقد حلت مصالح الإطفاء إلى بيت الهالكة، حيث تمكنت عناصرها من إخماد الحريق والسيطرة على النيران، فضلا عن إخراج الضحية من المنزل، الذي يبدو أنها كانت بمفردها بداخله أثناء وقوع الحريق، حيث لم يتم الحديث عن مصابين آخرين في الحادث.

وفي السياق ذاته ،  وحسب  وسائل  إعلام إسبانية ، فإن الهالكة كانت تعيش في البيت رفقة والديها  اللذين يقيمان به ومنذ سنوات بطريقة شرعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!