سائقو “الطاكسيات الصغرى” بخنيفرة يهددون بتعليق الدخول لحي شعبي لهذا السبب

  • أنوار بريس

 تجمع عدد من سائقي “الطاكسيات الصغرى” بخنيفرة، مساء الخميس 7 فبراير 2019، على مستوى مدخل “حي الكورس” الشعبي، وتحديدا بالمكان الذي تعرضت فيه سيارة أحد زملائهم للرشق بالحجارة من طرف مجهول، نتج عنه تهشم الواجهة الزجاجية الأمامية للسيارة، الفعل المتهور الذي أثار رعب السائق والركاب معا، وكاد أن يتسبب في ما لا تحمد عقباه، وقد ارتفع غضب السائقين بعد أن تكرر الفعل خلال فترة قصيرة جدا “تعرضت فيها سيارة ثانية لفعل مماثل بذات المنطقة، وتسبب في تهشيم واجهتها الخلفية”، على حد معلومات مؤكدة.

وبسرعة غير متوقعة، تفاعلت عناصر الأمن والسلطة المحلية بخنيفرة مع احتجاج سائقي “الطاكسيات” الذين تجمعوا وأطلقوا رسائل استنكارية ساخطة، هددوا من خلالها بالتوقف عن نقل المواطنين إلى “حي الكورس”، ما أجبر عناصر الأمن على مباشرة التحرك بعملية تحقيق وتمشيط أسفرت، حسب مصادر “أنوار بريس”، عن توقيف مشتبه فيه، جرى اعتقاله والاستماع إلى أقواله بهدف تشخيص خلفيات الفعل المتهور، واحتمال وجود مشاركين محتملين، في انتظار تقديمه أمام أنظار العدالة.

وبينما أكدت مصادر “أنوار بريس” أن عملية التحري مستمرة لتحديد هوية متهم أو متهمين آخرين برشق “الطاكسيات” بالحي المذكور، أفادت مصادر من السائقين أن “تحركات وتطمينات الأمن والسلطة لهم ما تزال قيد النقاش ما لم يلمسون أمنهم على أرض الواقع، وتتوقف الأفعال التي تهددهم في حياتهم وحياة زبنائهم، وتترصد آلياتهم التي هي مصدر رزقهم ورزق أسرهم”، والمؤكد أن خط “حي الكورس” سيعيش أزمة في النقل بخدمة “الطاكسي الصغير”، في حال إصرار السائقين على تعليق دخولهم إليه، سيما في أوقات الليل، والجميع على علم ب “الموقع الجغرافي لهذا الحي وببعض ظواهره المثيرة لقلق الساكنة”، حسب مصادر من الحي.   

error: Content is protected !!