كتابات حائطية تطالب برحيل عامل إقليم جرسيف

سميرة البوشاوني

استفاقت ساكنة مدينة جرسيف صباح يومه الثلاثاء 26 مارس الجاري، على كتابات حائطية في أماكن مختلفة من المدينة تطالب برحيل عامل الإقليم، وتتهمه بـ” بيع أراضي الجموع وتخريب جرسيف”.

وتضمنت هذه الكتابات الحائطية والتي شملت ثلاث نقاط بوسط المدينة (مقبرة سيدي موحى بن احمد المقابل للملحقة الإدارية الأولى، مدرسة ملوية وداخلية ثانوية الحسن الداخل) عبارة “ارحل يا حسن الماحي يا بائع أراضي الجموع ومخرب جرسيف”.

وذكرت مصادر “أنوار بريس” بأن عامل إقليم جرسيف، والذي تم تعيينه على رأس هذا الإقليم في يوليوز 2017، يواجه مجموعة من الانتقادات من طرف مختلف الشرائح الاجتماعية بالإقليم وهيئات المجتمع المدني وبعض الأحزاب السياسية والنقابات، وأضافت ذات المصادر بأن إقليم جرسيف يشهد منذ مجيء العامل المذكور احتقانا غير مسبوق ويتهمونه “بالتلاعب في ملف أراضي الجموع وطرد الفقراء بالمئات من أراضيهم مقابل تمتيع ذوي النفوذ منها، ضاربا عرض الحائط مضامين الخطاب الملكي، والخروج عن نمط الحياة المعتمد لدى الساكنة وإغلاق أبوابه في وجه الجميع، وعدم قدرته على حلحلة المشاكل التي يعاني منها الإقليم”.

 

error: Content is protected !!