جراحة القلب و الشرايين تجمع خبراء أفارقة بمراكش

التأم ثلة من الخبراء في مجال جراحة القلب والشرايين من داخل القارة الإفريقية وخارجها، بمراكش، في إطار المنتدى الإفريقي الأول لجراحة القلب والشرايين الذي افتتحت أشغاله الجمعة 6 أبريل.

ويروم هذا اللقاء، الذي تنظمه على مدى يومين مصلحة جراحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بشراكة مع ربيع القلب والجمعية المغربية لجراحة القلب والشرايين، تبادل التجارب والأفكار حول مجموعة من المواضيع ذات الصلة بجراحة صمام القلب، وجراحة الشرايين التاجية، وجراحة إصلاحية لرباعية فالو.

وقال مدير المؤتمر، البروفيسور ادريس بومزبرة، وهو أيضا رئيس مصلحة جراحة القلب والشرايين بالمركز الاستشفائي الجامعي لمراكش، إن هذه التظاهرة تسعى إلى أن تشكل فضاء تلتئم فيه الكفاءات الإفريقية حول هذا التخصص الذي يعتبر “مكلفا” بالنسبة لغالبية البلدان الإفريقية ، مضيفا أن المؤتمر يهدف ، بالخصوص، إلى مناقشة الجوانب التقنية لجراحة القلب والشرايين وتكوين جراحين، وتنظيم هذه العلاجات بإفريقيا، ودراسة برنامج تكوين الجراحين الشباب المقيمين بهذا التخصص.

وسيناقش المشاركون في هذا الملتقى مواضيع مبتكرة من قبيل استبدال الصمام بالقسطرة، وظروف تكوين الجراحين الشباب المقيمين في تخصص جراحة القلب والشرايين، كما ستتميز أشغال الملتقى بالنقل المباشر لبعض العمليات للتعرف على بعض التقنيات في جراحة صمام القلب بالمنظار،

ولكون إفريقيا تستضيف عدة حملات طبية تضامنية لجراحة القلب والشرايين، سينكب المشاركون في هذا الملتقى على مناقشة وتحليل هذا النوع من التجربة وكيفية الاستفادة منه على المستوى العملي والتعليمي.

error: Content is protected !!