تدوينة فايسبوكية تجر باحثا في الرياضيات إلى السجن وهذا ما قضت به ابتدائية ميدلت

- الإعلانات -

  • أحمد بيضي

قضت المحكمة الابتدائية بميدلت، يوم الاثنين 15 أبريل 2019، بإدانة الطالب بسلك الدكتوراه، شعبة الرياضيات، ﺑﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺎﺕ ﺑﻔﺎﺱ، هشام العربي، بأربعة أشهر حبسا نافذة ومليون سنتيم غرامة، على خلفية تدوينة فيسبوكية وضعته رهن الاعتقال من طرف السلطات الأمنية، وإيداعه بالسجن المحلي، منذ أسبوعين، وكان قد تم تقديمه، يوم السبت 6 أبريل الجاري، أمام النيابة العامة بابتدائية ميدلت التي قررت متابعته في حالة اعتقال، وفقا لمقتضيات الفصل 299.1 من القانون الجنائي، ليمثل من جديد، يوم الاثنين 8 من نفس الشهر، في أولى جلسات محاكمته، ليتقرر بعدها إرجاء النظر في ملف قضيته إلى يوم الاثنين حيث جرى الحكم.

وصلة بالموضوع، تضاربت الآراء حول حقيقة التدوينة موضوع الاعتقال، إما هي التي دعا فيها إلى “إنهاء السلمية طالما أن العنف لا يواجه إلا بالعنف”، أو التي تمنى فيها “تأزم الأوضاع في الجزائر حتى يدخل السلاح إلى المغرب”، وغيرها من التدوينات التي انقسمت التعليقات في شأنها بقوة، بينما شكك البعض في أنها تعود للمعني بالأمر أصلا، أو هي مجرد مزحة “للدعابة”، كما قال المعني بالأمر نفسه أمام المحكمة.

وبينما رد بعض زملائه على بعض الصفحات التي عمدت إلى خلط الحابل بالنابل، نقلت مصادر إعلامية عن دفاع المتهم ما يؤكد أنه إذا كانت متابعة الأخير بتهمة التحريض فإن شرط الفعل لم يتحقق على أرض الواقع، وشدد الدفاع على ضرورة الإفراج عن المعني بالأمر حفاظا على مستقبله الجامعي.

وفي بلاغ له، فات لفرع “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” بميدلت، أن أعرب عن إدانته لما أسماه ب “التضييق على حرية التعبير، والتنظيم والتظاهر، وغيرها من الحقوق التي تكفلها العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان”، وطالب الفرع الحقوقي ب “إطلاق سراح الشاب هشام العربي، وكافة المعتقلين السياسيين، دون قيد أو شرط”، على حد نص البلاغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!