قصيدة "شمعة تحترق" - أنوار بريس

قصيدة “شمعة تحترق”

الشاعر : خالد اليزيدي

الكوكب بجدرانه
أنت كالشمس فيه
صوتك رهيب على جردانه
العطاء قدير عليه
أنت كالمطر غزارةً
لأمرك عجوبةً
أنت كالبحر خيرات
في لؤلئك مسرات
أنت كالشجر في الثمار
منك لا أود الفرار
أنت كالمكتبة فائدة
عطاء من باب ونافذة
أرى نفسي فيك، وأنت تشرح
فكثير ما أفرح
تعطي أكثر ممّا تأخذ
شرف وجودي في موكبك
جنة أرى فيك
حتى،حتى قلم جفّ
لأجعل له من دمي كتابة
ليتكسر بقوة الإنفعال
ويحل أصبُعي بالحلاوة
سأحارب الإنفصال
لأشرب من عينك الصافيّة
والغيرُ فانية.
لكل كوكب معاناته
كوكبنا الطالب مشكلاته
هل حوارنا غير مفهوم؟؟
أم هذا معتمد من مغروم!!
أعدك،أعدك لن أبالي لن أهتم
لأصل بالعزم والقلم
أسألك المساعدة للبقاء
ولنكن أصدقاء
أنت،أنت كثير الرماد
بطلعتك أحبك حتى الجماد
لتغير من هذا الحب القلوب
والكوكب فصل بجميع الجنوبْ
لاتكفي لمدحك القوافي ولا الضُّرُوبْ
أنا مع أمير الشعراء،قائلا
قم للمعلم وفيه التبجيلا
كاد المعلم أن يكون رسولا.

error: Content is protected !!