شبكات الاتجار في المخدرات وسط المهنيين والطلبة


التازي أنوار 

تعمد شبكات الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية في الاونة الاخيرة إلى استقطاب عدد من الاشخاص بينهم مهنيين و مستخدمين وطلبة جامعيين، إثر التضييق التي تفرضه المصالح الأمنية بمختلف المناطق والجهات في إطار مجهوداتها الرامية لمحاربة هذه الظاهرة التي أصبحت تعرف انتشار واسعا.

فبعدما أسقطت الاجهزة الأمنية بداية الاسبوع الجاري طالبة جامعية بأكادير تبلغ من العمر 21 سنة تتاجر في القرقوبي و المخدرات، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الثلاثاء 18 يونيو، من توقيف سائق حافلة للنقل الطرقي للمسافرين ومساعده، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية. 

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المشتبه فيهما بالمحطة الطرقية “القامرة” بالرباط مباشرة بعد وصولهما من مدينة طنجة، حيث مكنت عمليات التفتيش من العثور بحوزتهما على 12 ألف قرص مخدر من نوع ريفوتريل، و987 قرص من مخدر الإكستازي، فضلا عن مبلغ مالي مهم بالعملة الوطنية يشتبه في كونه من عائدات الاتجار في المخدرات والأقراص المهلوسة. 

وقد أسفرت إجراءات البحث المتواصلة في هذه القضية، حسب المصدر ذاته، عن توقيف شخصين آخرين بكل من القنيطرة والدار البيضاء، وهما من ذوي السوابق القضائية، حيث تم العثور بحوزتهما على سكين ومبلغ مالي، ويشتبه في كونهما متورطان في قضايا ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية. 

وقد تم، وفق البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الأربعة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، التي تأتي في سياق تعزيز العمليات الأمنية المكثفة لمكافحة المخدرات بجميع أصنافها وأنواعها. 

error: Content is protected !!