اغتصاب جماعي وحشي لشابة بعين تاوجطات

 

هروبا من أنياب البطالة بمدينة سيدي اسليمان توجهت فتاة في الرابعة و العشرين،من عمرها إلى مدينة عين تاوجطات بحثا عن عمل يوفر لها شروط العيش الكريم ،حيث تمكنت من العمل كناذلة بمقهى هناك،إلا أنه حسب مصادر جريدة أنوار بريس فوجئت الناذلة مساء يوم الإثنين بعد عودتها إلى مقر سكناها بثلاثة شبان تتراوح أعمارهم بين الثامنة عشرة و الرابعة و العشرين يطوقونها ويشهروا في وجهها أسلحة بيضاء ليقتادوها تحت التهديد إلى الخلاء بعيدا عن الأنظار و استفردوا بها بعد أن  أشبعوها ضربا قبل ممارسة الجنس عليها.و قد تمكن رجال الأمن الوطني و في وقت قياسي من إلقاء القبض على المشتبه فيهم بالاغتصاب الجنسي الجماعي على الضحية ،و تم وضعهم في تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.و قد نقلت الفتاة إلى أحد المستشفيات  بمكناس لتلقي الإسعافات الضرورية للحد من العواقب الوخيمة لهذا الاعتداء الشنيع على حياة الضحية.

error: Content is protected !!