مديونية المغرب تصل الى 83 بالمئة والحليمي يوجه صفعة للحكومة وهذا ما كشف عنه

التازي أنوار

قال أحمد الحليمي مندوب المندوبية السامية للتخطيط “إن نسبة المديونية التي يعرفها المغرب وصلت الى 83 بالمئة مسجلة ارتفاعا مقارنة بالسنة الماضية 2018 حيث سجلت نسبة71 بالمئة”.

وأوضح الحليمي، خلال ندوة حول الوضعية الاقتصادية لسنة 2019 وآفاقها لسنة 2020، الثلاثاء 9 يوليوز الجاري بالدار البيضاء، أن الوضع الدولي جد معقد اقتصاديا وجيو استراتيجيا ما يعطي انعكاسات سلبية على الاقتصاد الوطني خاصة في ظل الصراع التجاري والاقتصادي بين أمريكا والصين من أجل تملك الريادة في ميدان التكنولوجيا والرقمنة، مشيرا إلى أن التجارة الدولية إنخفظت بشكل كبير من 5.5سنة2017 إلى 2.6 سنة 2019.

وأبرز الحليمي، أن نسبة النمو التي يتوخى المغرب تحقيقها ترتبط ارتباطا وثيقا بالقطاع الفلاحي فكلما تطور القطاع تطور الناتج الداخلي الخام ومعه ستتحقق نسبة النمو.

ومن جهة أخرى، كشف الحليمي أن الاستثمارات في المغرب عرفت تراجع ملحوظا خلال هذا السنة ما سيؤثر على القيمة المضافة للاقتصاد الوطني، موجها بذلك صفعة للحكومة التي أقرت خلال تقديم حصيلتها المرحلية بارتفاع نسبة الاستثمارات بالمعرب وخاصة الأجنبية بنسبة مهمة، مراهنا على الانتقال الى الاقتصاد الرقمي الذي انخرطت فيه العديد من الدول وأصبح ضرورة تفرض نفسها خاصة في ظل الانتشار الواسع لوسائل التواصل الاجتماعي وما توفره من معلومات ومعطيات.

ودعا المتحدث، إلى التصدي للمخاطر التي تواجه الاقتصاد الدولي ومعها الاقتصاد الوطني في سياق جيواستراتيجي خاصة في الشرق الاوسط وما يعرفه من تغيير كبير على المستوى الجغرافي، بالاضافة إلى ظاهرة الارهاب والجريمة العابرة للقارات.

 

 

error: Content is protected !!