صراع البام…بنشماس في وضع صعب و خصومه يستعدون للاطاحة به

التازي أنوار

وصل الصراع داخل حزب الاصالة والمعاصرة إلى مرحلة الاحتقان وأصبحت مكونات الحزب تعيش على وقع تجاذبات حادة رمت بمسار الحزب إلى حد “اللاعودة”، حيث قرر خصوم بنشماس الأمين العام لحزب الجرار عقد لقاءات جهوية موسعة تحضيرا للمؤتمر الرابع للحزب.

 فبالرغم من أن بنشماس يعتبر أن معارضيه يشتغلون خارج الشرعية إلى أن تيار الحموتي والمنصوري وعبد اللطيف وهبي قرر عقد لقاءات جهوية خاصة بعد أن وجه القضاء صفعة الى بنشماس حيث رفض وقف أشغال اللجنة التحضيرية، ومن المنتظر أن يعقد خصوم بنشماس لقاءات جهوية موسعة بعدد من الجهات ببني ملال ومراكش وطنجة خلال الأسابيع المقبلة.

و يعيش حزب الاصالة والمعاصرة على وقع تبادل الاتهامات بشكل علني بين أعضاء المجلس الوطني ومكونات الحزب الموالية لحكيم بشماس الأمين العام وبين أنصار تيار عبد اللطيف وهبي فاطمة الزهراء المنصوري واخشيشن، وذلك على إثر –القرارات- التي يتخذها الأمين العام في حق العديد من القياديين والمناضلين بالحزب.

وكان قسم القضاء الاستعجالي بالمحكمة الابتدائية بأكادير أصدر أمر يقضي برفض طلب الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة حكيم بنشماس بمنع إنعقاد اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع للحزب بأكادير السبت 15 يونيو الماضي، مما لا يترك مجال للشك أن بنشماس يعيش وضع صعبا وحادا داخل الحزب.

error: Content is protected !!