بالصور .. إعادة تمثيل جريمة قتل واغتصاب الطفل رضى بمكناس بعد أن فكت المصالح الأمنية لغزها

تمكنت المصالح الأمنية بمدينة مكناس من اعتقال المتورطين في جريمة القتل التي راح ضحيتها الطفل رضى ذو العشرة سنوات، والذي قتل واغتصب بطريقة بشعة  في جريمة خلفت أسى واستياء عارم ليس فقط بين ساكنة الحاضرة المكناسية، بل أيضا بين رواد التواصل الاجتماعي.


الجناة كانوا ثلاثة و كشف  التحقيق عن هويتهم وهم على التوالي “بيور” الذي جرى اعتقاله ليلة الأربعاء وسط الجماهير التي حضرت بمسرح الجريمة لحظة العثور على جثة الهالك، و “الحسكة” ، والثالث وهو فتى قاصر يلقب ب”الرامجاني”.

الجناة قاموا باستدراج الهالك تحت التهديد  حيث تناوبوا على اغتصابه ليقوموا بقتله والتنكيل بجثته.
الضحية كان قد  عثر  عليه بباحة مدرسة تكوين الاساتذة سابقا (جنان بنحبيمة، وكان قد اختفى عن الأنظار طيلة 3 أيام في ظروف غامضة. قبل اكتشاف الجثة واعتقال الجناة وإعادة تمثيل الجريمة

error: Content is protected !!