العثور على جثة الطالبة الفلسطينية بصحراء إثيوبيا

أعلنت عائلة الطالبة الجامعية الفلسطينية المفقودة آية نعامنة، أنه تم اليوم الأحد العثور على جثتها في صحارى إثيوبيا، بعد اختفائها في ظروف غامضة هناك أثناء مشاركتها برحلة طلابية.

وكشف أقارب الفقيدة الذين توجهوا إلى إثيوبيا أنه تم العثور على الجثة قرب المكان الذي شوهدت فيه آخر مرة.

وسادت حالة من الحزن والأسى في قرية عرابة التي تتحدر منها الفتاة في أعقاب انتشار النبأ المفجع، وتوافد عدد من الأهالي على منزل أسرة الفقيدة لمواساتها والوقوف إلى جانبها في مصابها الجلل.

وكانت نعامنة تدرس في معهد العلوم التطبيقية “التخنيون” في حيفا وكان الاتصال قد انقطع معها أثناء مشاركتها في بعثة طلابية من معهدها في جولة في صحراء الدناكل بإثيوبيا

ووفقا لبيان وزارة الخارجية الإسرائيلية، فإنه “جرى العثور على جثة الطالبة نعامنة التي ضلت طريقها خلال جولة في صحراء الملح بالدناكل في إثيوبيا”، ويبدو أن الطالبة سقطت وماتت بالمكان.

وشاركت في أعمال البحث عنها مروحية وطائرات مسيرة وطواقم بحث وإنقاذ وقوات من الشرطة والجيش في إثيوبيا.

يذكر أن الطالبة نعامنة فقدت بظروف غامضة جدا في صحراء الدناكل حيث درجة الحرارة أعلى من 50.

error: Content is protected !!