مستجدات قضية محاكمة المتورطين في قتل لحسن الزروالي بالعيون

 

العيون : حسن بوفوس  
تم صباح يوم الاثنين 19 غشت الجاري بقاعة الجلسات رقم 1 بمحكمة الإستئناف بالعيون  تأجيل محاكمة قتلة الأب لحسن الزروالي الى 28 من هذا الشهر .
و تعود اسباب التاجيل حسب تصريح احد افراد العائلة هو اطلاق سراح المتهم الثالث ” طورلي”  صاحب ورشة صباغة السيارات الدي ساهم في إخفاء معالم الجريمة و دلك بتغيير معالم سيارة الهالك  وبعد احتجاج ابناء الفقيد تم تدارك الامر واصدار مذكرة بحث وطنية في حقه من طرف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالعيون  .
وحسب نفس التصريح أحد أبناء الفقيد  فقد تفاجئ القاضي صباح اليوم بإطلاق سراح صاحب ورشة صباغة السيارات لكونه  عليم بالكثير من تفاصيل القضية ، كما ان العائلة تاكد ان ثقتهم في القضاء لم تتزعزع في شيء  مطالبين بأقصى.العقوبات في حق قتلة ابيهم وتشكر كافة المواطنين المتضامنين معهم .
و تعود تفاصيل هده الجريمة عندما عثرت عناصر الدرك الملكي صحبة عناصر الشرطة القضائية بالعيون في وقت مبكر من يوم الاربعاء 29 ماي 2019 على جثة الهالك لحسن الزروالي الدي كان كختفيا لمدة اربعة ايام و هو رجل مسن و تم اختطافه من طرف شخصين يشكلون عصابة اجرامية . و خيوط الجريمة او المأساة بدأت حينما كان الشيخ الثمانيني بصدد إيصال أشخاص من معارفه صوب منطقة تسمى “كفلة 5 لحزام نقل الفوسفاط ” بالصحراء على متن سيارته رباعية الدفع من نوع “لاند روفر”، وفي طريق عودته إلى منزله بمدينة العيون، عمد أفراد عصابة إجرامية إلى اعتراض سبيله.
حيث تم إجبار الشيخ لحسن الزروالي على الترجل من سيارته، ليتم قتله ورمي جثمانه بإحدى الابار المهجورة بالصحراء القاحلة على بعد 110 كلمتر عن مدينة العيون ، أما السيارة فقد تم أخذها إلى مرآب (كراج) بحي 25 مارس بالعيون، حيث قام أفراد العصابة بإعادة صباغتها بلون مغاير للونها الأصلي مع تغيير لوحة ترقيمها، محاولين بذلك إخفاء معالم جريمة بايعاز من صاحب ورشة لصباغة السيارات “طولوري” .
وبعدما عملت عائلة الضحية على تبليغ الشرطة بخبر اختفاء والدهم، كثفت المصالح الأمنية أبحاثها في القضية ليتم إلقاء القبض على المشتبه فيهم، والذين صاحبوا عناصر الأمن للبحث عن جثمان الراحل في الصحراء، ليتم اللعثور عليه في الساعة الرابعة فجرا من صبيحة يوم الأربعاء 29 ماي 2019 .
وقد أثارت هذه القضية غضبا وسخطا عارمين لدى سكان الأقاليم الجنوبية، الذين عبروا عن إدانتهم واستنكارهم للجريمة البشعة، مؤكدين تضامنهم الكامل مع عائلة الضحية المنتمي لقبيلة ايت باعمران اصبويا.
error: Content is protected !!