تونس.. قيس سعيد ونبيل القروي، المعتقل ، يخوضان الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها

كشف استطلاع لرأي الناخبين بعد الخروج من مراكز الاقتراع أنجزته مؤسسة “سيغما كونساي” أن المرشح المستقل قيس سعيد، ورئيس حزب “قلب تونس” نبيل القروي، سيخوضان الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في تونس.
وبحسب نتائج هذا الاستطلاع فإن قيس سعيد سيحصل على حوالي 19.5 في المائة من أصوات الناخبين، فيما سيحصل نبيل القروي صاحب قناة “نسمة” التلفزيونية المتابع في قضية غسيل أموال على نسبة 15.5 في المائة.
وأفادت ذات النتائج أن مرشح حزب “النهضة” (الحاكم) عبد الفتاح مورو يأتي في المركز الثالث بحصوله على 11 في المائة من الأصوات، يليه وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي (9.4 في المائة) ، ثم رئيس الحكومة ورئيس حزب “تحيا تونس”، يوسف الشاهد (7.5 في المائة)، والمستقل الصافي سعيد (7.4 في المائة).
وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، التي جرت اليوم الأحد في تونس، 45.02 في المائة داخل البلاد، وفق ما أفادت به الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وأوضح رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، في لقاء صحافي بتونس العاصمة، بأن عدد الأصوات بلغ 3 ملايين و10 آلاف و908 أصوات، مشيرا إلى أن نسبة المشاركة ارتفعت بشكل إيجابي في الساعات الأخيرة من يوم الاقتراع، وتعتبر “مقبولة” مقارنة مع ما كانت عليه عند الساعة الثالثة من ظهر اليوم.
وذكر بأن نسبة المشاركة خلال الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية لعام 2014، بلغت 64 في المائة.
وشارك 26 مرشحا، انسحب منهم اثنان، في الحملة الانتخابية، على مدى أسبوعين من أجل استقطاب أصوات أزيد من سبعة ملايين تونسي مسجلين في اللوائح الانتخابية.
ومن المقرر الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها يومه الإثنين 16شتنبر الجاري، فيما سيتم الإعلان عن النتائج النهائية بعد الانتهاء من الطعون، إن وجدت، يوم الاثنين 21 أكتوبر.

error: Content is protected !!