أنا مَاشِي ولْد الزَّنقَة – للزجال الحاج أمدياز

الحاج أمدياز (°)

 

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

هَا أَللِّي فِيَّا بْقَى

فِينْ مَا قـُلْتْ رَاحْتِي هْنَا نَلْقَى 

نسمع هَداكْ غير ولد الزنقة 

أُو بَالْقانون كَمْلُو لِيَّا الدَّقَّة 

سَمْيَة وَاشْمَنْ سَمْيَة مْطَرَطْقَة 

إِكَسْ بْنْ إكَسْ بْلاَكَا لِيَّا مْعَلْقَة 

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

حَلِّيتْ عِينِي فالحياة 

مَا رَضْعاتْني ما كَمْطاتْني ما لِيَا فََطْْمَاتْ 

مَاعَنْقَاتْنِي مَا رَاسِي حَكَّاتْ

القَابْلَة عْلِيَ مَا زْغَرْتَاتْ

لَمِّيمَة فِيَّا سَمْحاتْ

بْغيتْ نْسَوَّلْهَا علاش تْخَبْعاتْ

بْغيتْ نْسَوَّلْهَا كِفاش بِيَّا حَمْلاتْ

بْغيتْ نْسَوَّلْهَا علاش تْوَحْماتْ 

بْغيتْ نْسَوَّلْهَا واش هي أللُّولَة وأَللَّخْرَا فْهَاذْ الحياة

أَللِّي لِيهَا دَارْتْ 

حْتَى لِيَّا رْمَاتْ 

أُومَنِّي تْبَراتْ 

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

مَا لْقِيتْ فِينْ نْباتْ

الزنقة عْلِيَ قَبْلاَتْ

أُوبِيَا رَحْباتْ

نْدَوَّزْ فِيهَا كًلْ وْقاتْ

حْزانْ أُو آفاتْ 

خَليتْ لِيكُمْ لَفْراحْ وَلْمَسَرَّاتْ 

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

سْمَعْنِي يَا لْحامِي الحَلْقَة

أًو مْنَوَّضْ عْلِيَ الجُّوقَة

نْعَاوَدْ لِيكْ مْنِينْ جَاتْنِي الدَّقَّة

حْتَى لْقِيتِنِي فالزنقة

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

مِّيمْتِي دَرِّيَّة عَزْبَة

بُويَا دَازْ عْلِيها بالزربة

مَا بْغَى كَنَّاشْ وَلاَ كَتْبَة

خَافْتْ مَنْ لْحَبَّة دِّيرْو قَّبَّة

رْماتْنِي مَا كْلاَتْ حَلْبَة

الزنقة لِيَّا فْرَاشْ غْطَى رَحْبَة

أُوعَشْتْ بْلاَ جَلْبَة

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

شْكونْ سْبابي فْهادْ الحالة

لميمة هجالة

عاشت رَحَّالَة

سَوْلُو الرَّجَّالَة

أَللِّي كانو لِيهَا كَيَّالَة

مَنْها تْبَرَّاوْعْطَاوْها النخالة

حتى رماتني فالزبالة

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

حْنا كْثارْ نْوَاعْ

دَرْنَا لِيكُمْ الصْدَاعْ

خُّوتْ بْلاَ دَمْ وَلاَ رْضاعة

صْبَحْنا رْباعَة 

فَالزنقة حْلاَتْ لِينَا الجْماعَة

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

ها أَللِّي فِيَا بْقَى

أنا ماما مطلقة

أنا ماما حمقة

أنا ماما مُعاقة

أنا جْراتْ عْلِيَ مَرْتْ بَّا

أنا جْرَا عْلِيَ راجَلْ مِّي

أنا سَادْ فَمِّي 

مَا عَنْدِي لاَ بَّا وَلاَ مِّي  

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

دِّيوْنِي للخيرية

نْعَدِّي فيها صباح وعشيا

نَتْلاَقَى مع كل نواع أو بحالي

هما خوتي  وعمامي وخوالي  

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

كُونُو شْداد عْيَالاَت أو رجالة 

قَبْلُو عْلَى كل حالة

مَنْها لاَ تْبَرَّاوْ

كَامْلِينْ كَنَتْسَوَاوْ

قْبَلْ مَا تْقُولُو خْزِيتْ تْفْو

تَرّيكْتْ أَولاد لحرام  لعفو

قَلْبُو عْلَى سباب الدِّيفُّو

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

وَاشْ حْسَنْ كون ولداتني أو قَتْلَتْنِي

ولا فالشارع والزنقة حي رماتني

وقلوب الرحمة عتقاتني أو رباتني 

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة

حكايتي طويلة لكلام مني زهق 

شي قلتو أو لكثير بايت لي فالحلق 

وْعَاوْ بِيَّا خَلِّوْنِي نْزِيدْ ننطق 

لا تقولو لي ما عندي جذر ولا عرق 

أنا ربي ليا خلق رزق 

كيف ما لَبَّانَا آدام خْلَقْ 

أو عيسى عليه السلام من صغرو نطق  

أو علاش ليا انا هاذ الدق 

شدو لي الحق 

حنا بحال بحال أهاذ الخلق 

مَـــاشـِـي وَلـْـدْ الــزَّنْـقـَـة.

 (°) زجال له عدة قصائد زجلية، ومنها أجزاء قيد الطبع، شارك في عدة تظاهرات وملتقيات إقليمية ووطنية

error: Content is protected !!