الجزائر : المرشح للرئاسة علي بنفليس دعوا إلى فتح الحوار مع المغرب ويؤكد “لا عداوة مع المغرب”…

رد الأمين العام لحزب “طلائع الحريات”، علي بن فليس، المرشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 دجنبر المقبل، على نداء الملك محمد السادس، من أجل إنشاء لجنة مغربية جزائرية مشتركة لدراسة وحل جميع الخلافات الثنائية.

وصرح الوزير الأول الأسبق خلال حوار تلفزي على أن”المغاربة هم إخواننا وجيراننا” وبأن “الجزائر لا عداوة لها مع المغرب، كما أنها لا تخاصم الشعب الجار”، ردا منه على من يروجون لأطروحة المؤامرة.

وقد عبر علي بنفليس عن مدى رغبته في فتح الحدود البرية بين المغرب والجزائر والتي تم إغلاقها منذ 1994، مشددا على أنها مسألة تؤزم أكثر العلاقات الثنائية بين البلدين، مضيفا ” الملف المغربي الجزائري يجب أن ينظر إليه كاملا”.

وأضاف بنفليس بالقول: “من الضروري التفاوض والنقاش”، ولم يستبعد إمكانية “التوصل إلى حلول عبر العمل واللقاء والحوار”.

وتابع بنفليس موضحا : “نحن ليس لدينا أي عداوة مع المغرب، وليس لدينا خصومة مع الشعب المغربي، فهؤلاء إخواننا وجيراننا، لكن إذا كانت هناك ملفات شائكة وخلافات، فما العمل؟ العمل هو اللقاء هو الحديث هو الحوار، وإيجاد الحلول، لا يجب أن نخلق عداوة مع المغرب، بل يجب أن نقترب منه”.

وتجدر الإشارة إلى أن تصريحات علي بن فليس جاءت تزامنا مع تخليد المغرب للذكرى 44 للمسيرة الخضراء.

كما أن هذه التصريحات جاءت بعد شهر من تصريحات الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، الذي أعلن صراحةً أن “الصحراء مغربية”.

error: Content is protected !!