نادي بومية لكرة القدم بإقليم ميدلت يستنكر حالة المركب الرياضي الجديد ويطالب بفتح تحقيق

أحمد بيضي

 

   بعد تدارسه ومناقشته المستفيضة لوضعية المركب الرياضي الجديد ببومية، إقليم ميدلت، أعرب المكتب المسير ل “نادي بومية لكرة القدم”، للرأي العام ومختلف الجهات المسؤولة، عن امتعاضه الشديد إزاء وضعية هذه المنشأة الرياضية، و”افتقادها لأبسط شروط الممارسة الكروية”، إن على مستوى “السياج الواقي للملعب أو الحلبة المطاطية”، علاوة على “انعدام الإنارة العمومية”، بحسب بيان تم تعميمه.

   وارتباطا بالموضوع، أعلن المكتب المسير للنادي عن استنكاره حيال “تهرب المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بميدلت، وتملصه من كل وعوده السابقة”، علما أن النادي فات له أن “تدخل لدى رئيس الجماعة الذي تفضل بالتنقل إلى مقر المديرية لملاقاة المدير الإقليمي، مقترحا عليه توفير حارس وربط المركب بالماء، وهو المقترح الذي تعامل معه المسؤول الإقليمي المذكور بازدراء واستهتار ولا مبالاة”، بحسب البيان.

   وفي ذات السياق، لم يفت المكتب المسير ل “نادي بومية لكرة القدم” تحميل المدير الإقليمي للشباب والرياضة كامل المسؤولية وراء “توقف فريقي النادي (النسوي والذكوري) عن مواكبة البطولة بالقسم الشرفي الثالث، بسبب إغلاقه باب التواصل مع مسؤولي النادي على خلفية اعتراض الفرق الوافدة على اللعب في هكذا شروط”، مع مطالبة الجهات المعنية ب “فتح تحقيق نزيه حول حيثيات ومراحل إنجاز مشروع المركب الرياضي الجديد الذي تشوبه مجموعة  من الشبهات” على حد نص البيان.

error: Content is protected !!