بسبب “الزلزال” سكان ميدلت يخرجون للإحتجاج ضد السلطات المحلية

خرج عدد من شباب ساكنة الجماعات التابعة لإقليم ميدلت، التي شهدت هزات أرضية متتالية أول أمس الأحد وأمس الاثنين، في مسيرات احتجاجية.

وكشفت صفحات محلية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن مجموعات من سكان دواوير مختلفة، خرجوا أمس للتعبير عن احتجاجهم على أسلوب تعامل سلطات ميدلت مع الهزات الأرضية التي كادت أن تسبب خسائر في الأرواح.

في المقابل، أكد مواطنون عبر تدوينات بأن الجهات المسؤؤلة بإقليم ميدلت، سارعت إلى مساعدة الساكنة المتضررة من الهزات الأرضية، ناصبة خيما لإيوائهم وموفرة أغطية وأدوية.

وتواصلت هزات أرضية بدرجات مختلفة على سلم ريشتر، إلى حدود صباح أمس الإثنين 18 نونبر، كما لم يستبعد المعهد الوطني للجيوفيزياء، وقوع هزات ارتدادية أخرى خلال الساعات المقبلة.

وقضى سكان دواوير بجماعة النزالة التابعة لإقليم ميدلت، ليلة بيضاء، بسبب عدة هزات أرضية عرفتها المنطقة، بقوة متفاوتة على سلم ريشتر، كانت أقواها تلك التي بلغت 5.3 درجات.

وحسب ما أكدته مصادر محلية، فإن سكان المنطقة المذكورة، لم يستطيعوا الخلود إلى النوم، لكون الأرض، اهتزت تحت أقدامهم لعدة مرات، طوال الساعات الماضية.

error: Content is protected !!