أقوال الصحف المغربية الصادرة الأربعاء 15 يناير

• بشرى للملزمين بالضريبة الذين لا يحققون أرباحا كافية ويؤدون فقط المساهمة الدنيا للضريبة على الشركات أو على الدخل نتيجة عدم تحقيق أرباح كافية، حيث تم تخفيض نسبة هذه المساهمة إلى 0.5 في المئة، رغم أن قانون المالية لسنة 2019 نص على تطبيق نسبة 0.75 في المئة. وعزت الحكومة العودة إلى نسبة 0.5 في المئة إلى تفعيل توصيات المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات بهذا الشأن.

• بعد عدة تأجيلات، وضعت الفرق البرلمانية، أخيرا، تعديلاتها حول القانون المتعلق بتتميم مجموعة القانون الجنائي، في انتظار أن تبرمج لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب جلسة لمناقشة القانون وطرحه للتصويت. وشملت تعديلات الأغلبية مجموعة من القضايا، أبرزها معاقبة جريمة الإثراء غير المشروع. وهمت التعديلات، بخصوص هذه النقطة، إسقاط عقوبة السجن واستبدالها بغرامة بسيطة، حيث نصت على معاقبة المدانين بجريمة الإثراء غير المشروع بغرامة مالية تتراوح ما بين 100 ألف درهم و 1 مليون درهم.

• القطاع الصحي الخاص ينتزع امتيازات مادية جديدة من الحكومة، بعد التوقيع على الاتفاقيات الوطنية الخاصة بمراجعة التعريفة المرجعية للعديد من العلاجات والتدخلات الطبية، بحضور وزير الصحة، خالد آيت الطالب، والوكالة الوطنية للتأمين الصحي. وحسب تفاصيل الاتفاقيات التي تم توقيعها بين القطاع الخاص وصندوق الضمان الاجتماعي، فقد تم الرفع من التعريفة المرجعية لأطباء الطب العام من 80 درهما إلى 150 درهما، فيما تم رفع التعريفة المرجعية بالنسبة إلى الأطباء الأخصائيين من 150 درهما إلى 250 درهما، وهي الاتفاقيات نفسها التي تسري على المصحات، التي وقعت بدورها اتفاقية تقضي بمراجعة التعريفة المرجعية فيما يخص ليالي المبيت والخدمات والعلاجات الطبية. كما تم رفع التعريفة المرجعية للأطباء النفسانيين إلى 290 درهما، وأطباء القلب إلى 350 درهما.

• تسارع الحكومة الخطى من أجل إخراج السجل الاجتماعي الموحد إلى حيز الوجود لضمان التقائية وفعالية مختلف برامج الدعم الاجتماعي. وأكد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، أن مشروع إحداث السجل الاجتماعي الموحد يتسم بطبيعته المركبة ويشتمل على عدة أوراش تستدعي إرساء تنسيق وتكامل فيما بينها. ولعل أول ورش اشتغلت عليه الحكومة، حسب الوزير المنتدب في الداخلية، هو الورش القانوني الذي يخص مشروع القانون المتعلق بمنظومة استهداف المستفيدين من برنامج الدعم الاجتماعي وبإحداث الوكالة الوطنية للسجلات، التي صادق عليها المجلس الحكومي، حيث تم الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من الملاحظات وستتم إحالتها على المؤسسة التشريعية قريبا. وأكد الوزير أنه لن تكون هناك لائحة للفقراء، بل سيتم تحديد صيغة للاستهداف، فكل أسرة سيكون لديها تنقيط “Score”، حيث سيتم بناء على الإمكانيات المتوفرة استهداف عدد من العائلات. وأوضح الوزير أن هذه الصيغة ساهمت فيها بشكل أساسي المندوبية السامية للتخطيط بشراكة مع خبراء دوليين. 

• كشف عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه، أن عدد مشاريع الصناعات الغذائية المستفيدة من برامج الدعم في سنة 2019 بلغ 199 مشروعا، باستثمارات تقدر بـ 5.1 مليار درهم، ستوفر 25500 منصب شغل. وأشار أخنوش، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إلى توقيع عقد برنامج سنة 2017 تهدف لدعم كافة المشاريع والاستثمارات في قطاع الصناعات الغذائية، بنسب دعم قد تصل إلى 40 بالمئة حسب المشروع.

• خصصت الوكالة الوطنية للموانئ مبلغ 80 مليون درهم لبناء أحواض جديدة لإصلاح السفن بميناء أكادير. وأطلقت الوكالة طلب عروض لاختيار الشركة التي ستتكلف بهذا المشروع. وسيتم أيضا تجهيز ميناء أكادير بقطب جديد لبناء السفن، وهو المشروع الذي سيمتد على مرحلتين. وتهدف الاستراتيجية الوطنية للموانئ في أفق 2030، إلى الرفع من قدرة ميناء أكادير لينافس بذلك ميناء الدار البيضاء. 

 

 • أعربت الأمم المتحدة عن ارتياحها لعبور مرحلة رالي “إفريقيا إيكو ريس” الرابطة بين المغرب وموريتانيا المنطقة العازلة بالكركرات “بسلام”. وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمره الصحفي في نيويورك: “يسعدنا أن نلحظ أن رالي إفريقيا إيكو ريس قد عبر بسلام” المنطقة العازلة بالكركرات. وأشار دوجاريك، في هذا الصدد، إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش كان قد دعا السبت إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونزع فتيل أي توترات” بعد تهديدات واستفزازات +البوليساريو+ واتباعها الهادفة الى عرقلة مسار رالي “أفريقيا إيكو ريس”. وشدد الأمين العام على أنه “من المهم السماح بمرور حركة مدنية وتجارية منتظمة والامتناع عن أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع القائم في المنطقة العازلة”.

• رسم تقرير حول الميزانية الاقتصادية التوقعية لسنة 2020 صورة قاتمة عن آفاق النمو بالمغرب خلال العام الجاري، خصوصا بسبب ضعف المؤشرات الرئيسية التي تتحكم عموما في بنية النمو الاقتصادي، لاسيما المرتبطة منها بالأنشطة الفلاحية أو بالمناخ العالمي المتسم هو الآخر بضعف النمو الاقتصادي. وتوقع التقرير الذي أعدته مديرية التوقعات والمستقبلية التابعة للمندوبية السامية للتخطيط ألا يتعدى النمو الاقتصادي هذا العام 3.5 في المئة متأثرا بتراجع القيمة المضافة للأنشطة غير الفلاحية إلى 3 في المئة عوض 3.3 في المئة خلال 2019 وتحسن القطاع الأولي ب6.4 في المئة وارتفاع التضخم ب1.1 في المئة عوض 0.8 في المئة خلال العام المنصرم.

• أجرى رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية –المكسيكية بمجلس النواب، جمال بنشقرون كريمي، مباحثات مع رئيسة مجموعة الصداقة المكسيكية-المغربية بمجلس النواب المكسيكي ماريا ديل كارمن باوتيستا بيلايز، تمحورت حول تعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات. وحسب بلاغ لمجلس النواب، فقد عبر جمال بنشقرون كريمي، خلال هذا اللقاء، عن اعتزازه بمستوى التعاون القائم بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، مشيرا أن هذه الزيارة تشكل انطلاقة لمسار متجدد. ومن جهتهم، أشاد أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – المكسيكية، الذين حضروا هذا اللقاء، بالعلاقات الجيدة بين المغرب والمكسيك، وبالقواسم والقيم المشتركة بين الشعبين، مؤكدين على الدور الهام الذي تضطلع به الدبلوماسية البرلمانية في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

• أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، بأبوظبي، أن المغرب يطمح إلى الانتقال من إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة، إلى أخذ نصيبه من الصناعة الطاقية. وقال الوزير في مداخلة ضمن أشغال الجمعية العامة العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، أن “الدول النامية والصاعدة مثل المغرب تطمح إلى الانتقال، من مجرد إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة وتطوير النجاعة الطاقية، إلى أخذ نصيبها من الصناعة الطاقية بشراكة مع الدول الكبرى والشركات العالمية”. وشدد على ضرورة إدماج تطوير البحث العلمي وخلق مصانع المكونات والمعدات الطاقية في السياسة الطاقية للدول النامية، مبرزا أن سياسة المغرب الطاقية تمضي قدما في هذا الاتجاه.

• خطر الإفلاس مازال يهدد المقاولات المغربية. كشفت شركة “أولرهيرمس”، في تقريرها السنوي حول توقعات إفلاس الشركات والمقاولات عبر العالم خلال السنة الحالية الصادر الشهر الجاري، أن المغرب لازال ضمن البلدان التي ستعرف نسبة مرتفعة على مستوى إفلاس الشركات سنة 2020، بنسبة تصل 5 في المئة مقابل 7 في المئة السنة الماضية. وقالت الشركة، إن المغرب من البلدان التي ستسجل نسبا أعلى تجعلها تقترب من المعدل العالمي المتوقع في 6 + في المئة. علما أن عدد الشركات المغربية المهددة بالإفلاس خلال السنة الجارية، حسب “أولرهيرمس”، يمكن أن يصل إلى 9000 شركة، مقابل 8536 سنة 2019 و7944 شركة سنة 2018 وحوالي 8020 شركة سنة 2017.

• أعلن المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافيظي، أن مدينة العيون ستتوفر، قبل متم شهر يونيو من سنة 2021، على محطة ثانية لتحلية مياه البحر بقدرة إنتاجية تبلغ 300 لتر في الثانية، من شأنها تلبية الحاجيات من الموارد المائية حتى سنة 2040. وأكد الحافيظي، في تصريح صحفي على هامش انعقاد اجتماع المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي الساقية الحمراء – وادي الذهب، أن المشروع سيعضد محطة التحلية الأولى التي أحدثت سنة 1995 بقدرة إنتاجية تقدر بـ 300 لتر في الثانية. وأضاف أن الإنجاز الثاني الذي يستهدف مدينة العيون يهم محطة معالجة المياه العادمة التي تبلغ 18 ألفا و600 متر مكعب في اليوم، لافتا إلى أن المشروع الذي سيجري الانتهاء منه خلال هذا العام، سيشكل “قفزة نوعية مهمة لمدينة العيون، خاصة في ما يتعلق بتنمية المناطق الخضراء وتطويرها”. 

 

• في خضم النقاشات الجارية بشأن مراجعة القانون الجنائي، لاتزال مجموعة من المقتضيات تثير الكثير من الجدل، من بينها تلك المتعلقة بتقنين الإجهاض أو لا، والعلاقات خارج مؤسسة الزواج، وإفطار رمضان في الفضاءات العامة، علاوة على الإثراء غير المشروع. وفي ما يتعلق بالإثراء غير المشروع، فقد تقدم حزب الاستقلال بتعديلات تؤكد على ضرورة اتخاذ تدابير تصحيحية رادعة قادرة على وضع حد لهذه الآفة.

• تنعقد يومي 7 و8 فبراير المقبل بمدينة مراكش، الدورة 11 من المؤتمر الدولي “منتدى مراكش للأمن”، الذي ينظم هذه السنة تحت شعار “صون الاستقرار في إفريقيا أمام الإرهاب والتهديدات الشاملة”. وذكر بلاغ للمنظمين، أن هذا المنتدى، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من قبل المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية بشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الاستراتيجية، سيعرف حضور أزيد من 300 مشارك رفيع المستوى، ضمنهم مسؤولون مدنيون وعسكريون، ورؤساء منظمات دولية، وأمنيون، وخبراء أفارقة وأمريكيون وأوروبيون وآسيويون. وأضاف المصدر ذاته أن هذا المؤتمر الدولي سيكون فضاء للنقاش والتحليل وتبادل الخبرات في هذا المجال. 

 

• ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، بالقصر الملكي بالرباط، حفل توقيع الاتفاقية الإطار لإنجاز البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، الذي يكلف استثمارات بقيمة 115.4 مليار درهم. وتحدد هذه الاتفاقية شروط وكيفية تنفيذ وتمويل إنجاز هذا البرنامج، الرامي إلى دعم وتنويع مصادر التزويد بالماء الشروب، ومواكبة الطلب على هذا المصدر الثمين، وضمان الأمن المائي، والحد من آثار التغيرات المناخية.

• يتواصل الحديث عن العطالة التي يعرفها مجلس المستشارين وتداعيات ذلك على الإنتاج التشريعي، حيث اعتبر مصدر برلماني داخل مكتب المجلس، أن برمجة دراسة مشاريع ومقترحات القوانين المحالة على اللجان البرلمانية الدائمة وأن النقاش داخل مكتب مجلس المستشارين توقف عند اشكال قانوني، وصفه مصدر الجريدة ب”العويص” مفاده أن اللجان الدائمة ومكاتبها، هي صاحبة الاختصاص في الأصل في وضع الجدولة الزمنية لأشغالها، دون إمكانية تدخل الرئاسة أو مكتب المجلس، الموكول له فقط تدبير الشؤون الإدارية والمالية للمؤسسة، ليستمر بذلك النقاش، دون أن تتحمل أية جهة المسؤولية. 

 

• تم التوقيع بنواكشوط، بالأحرف الأولى، على مذكرة تفاهم بين وزارة الداخلية المغربية، ووزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، في مجال الإدارة الترابية والجهوية والمحلية. وتنص هذه المذكرة، التي وقعها الوالي، المدير العام للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، خالد سفير، والمدير العام للمجموعات الاقليمية بوزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية، عبدي ولد حرمة، على أن يقيم الجانبان تعاونا بينهما من خلال العمل على التعرف على البنية الإدارية والمؤسساتية والتشريعية الخاصة بالإدارة الترابية والجهوية والمحلية لدى كل منهما.

• شرع الصندوق المغربي للتقاعد في مراجعة أكثر من 151 ألف معاش خاضع للضريبة على الدخل، وذلك طﺒﻘﺎ ﻟﻤﻘﺘﻀﯿﺎت اﻷﺣﻜﺎم اﻟﺘﺸﺮﯾﻌﯿﺔ اﻟﺠﺪﯾﺪة اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪوﻧﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻀﺮاﺋﺐ واﻟﺘﻲ ﺗﮭﻢ رﻓﻊ اﻟﺨﺼﻢ اﻟﺠﺰاﻓﻲ اﻟﻤﻄﺒﻖ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺒﻠﻎ اﻹﺟﻤﺎﻟﻲ اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻠﻤﻌﺎش اﻟﺬي ﯾﺴﺎوي أو ﯾﻘﻞ ﻋﻦ 168.000 درھﻢ ﻣﻦ 55 بالمئة إلى 60 بالمئة. وﺳﯿﺴﺘﻔﯿﺪ اﻟﻤﻌﻨﯿﻮن ﺑﺎﻷﻣﺮ ﻣﻦ ھﺬا اﻟﺘﺨﻔﯿﺾ اﻟﻀﺮﯾﺒﻲ اﺑﺘﺪاء ﻣﻦ 20 ﯾﻨﺎﯾﺮ 2020.

 

• بعد تأخر التساقطات المطرية، أعلن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن وزارته ستوزع 670 ألف قنطار من الأعلاف المدعمة لصالح 10 جهات، بتكلفة 65 مليون درهم. وأوضح أخنوش، في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، أن هذا البرنامج بدأ تنفيذه، حيث جرى تفويض الاعتمادات المالية للمديريات الجهوية. وأشار أخنوش إلى أن وزارته لم يسبق لها أن تخلت عن الفلاحين، حيث تواكبهم، وتضع كل سنة برامج للتدخلات المناسبة في موجات الصقيع وفي مواسم الجفاف.

• ينتظر أن يصادق مجلس الحكومة الخميس المقبل، على تعويضات جديدة لفائدة القضاة، وذلك تطبيقا للقانون التنظيمي المتعلق بالنظام الأساسي للقضاة، الذي خصص تعويضات للقضاة، ويتعلق الأمر بخمسة أنواع من التعويضات لا يمكن الجمع بينها، وهي أولا التعويض عن التنقل والإقامة، ويتعلق الأمر بالتعويض عن القيام بمهام خارج العمل للمشاركة في تكوينات داخل المملكة أو خارجها. ويتراوح هذا التعويض ما بين 300 و400 درهم، في حالة التنقل داخل الدائرة القضائية، ضمن مسافة لا تقل عن 50 كلم، أما خارج الدائرة القضائية، فيتراوح التعويض، حسب درجة القاضي بين 400 و500 درهم يوميا، أما التنقل خارج المملكة، فتصل قيمة تعويضه اليومي إلى ما بين 1300 و1600 درهم يوميا. كما سيستفيد القضاة، بموجب هذا القانون التنظيمي، من تعويض عن الديمومة، وتعويض شهري عن الانتداب. 

 

• قال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إنه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرامية لضمان تزويد كافة ساكنة المملكة بالماء الصالح للشرب، تم إنجاز جرد شامل لتقييم وضعية العجز وتحديد الحاجيات المستقبلية في أفق 2027. وأوضح لفتيت، في كلمة ألقاها بين يدي جلالة الملك خلال ترؤس جلالته، بالقصر الملكي بالرباط، حفل توقيع الاتفاقية الإطار لإنجاز البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، الذي يكلف استثمارات بقيمة 115،4 مليار درهم، أنه تم في هذا الإطار وضع برنامج عمل يرتكز على ثلاثة محاور تهم تقوية التزود بالماء الصالح للشرب في العالم القروي؛ والاقتصاد في الماء الصالح للشرب؛ وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة.

• توجت أشغال منتدى الاستثمار الأردني المغربي المنعقد بعمان ، بإصدار مجموعة من التوصيات تصب في اتجاه تعزيز آفاق التعاون بين المغرب والأردن في القطاعات الاقتصادية الواعدة. ودعا المشاركون في المنتدى إلى تشكيل لجان قطاعية بمجلس الأعمال المشترك الأردني المغربي تضم رجال أعمال من جمعية رجال الأعمال الأردنيين والاتحاد العام لمقاولات المغرب لتقييم العلاقات الاقتصادية والاستثمارية التجارية وتعزيز آفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين ، وكذا تشكيل لجنة مشتركة بين القطاعين العام والخاص لدراسة فرص الاستثمار بالمملكتين من أجل استفادة رجال الأعمال الأردنيين والمغاربة من الاتفاقيات التجارية التي تربط البلدين بباقي دول العالم والتكتلات الاقتصادية العالمية.

• أكد عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس، أن دخول القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية حيز التنفيذ نهاية شتنبر 2019، يشكل دليلا على “الإرادة السياسية” للمغرب من أجل النهوض بهذه اللغة وروافدها الثقافية. وأبرز بوكوس، في حديث صحفي بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2970، أن أهم مكتسب جاء به هذا القانون يتمثل في إرساء إطار قانوني متمم للفصل الخامس من الدستور وملزم لمؤسسات الدولة تجاه اللغة والثقافة الأمازيغيتين. وانطلاقا من هذه الصفة القانونية، يضيف بوكوس، “تكون الدولة ملزمة بحماية وتنمية الأمازيغية، بحيث يكون تدريسها إلزاميا على كافة مستويات المنظومة الوطنية للتربية والتكوين، بشكل تدريجي، على أساس توافر الموارد المالية والبشرية والمعدات خلال مدد محددة”.

• أكد رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالنيابة، محمد بشيري، أن التقارب الكبير بين المغرب والأردن في عدة مجالات والمصالح المشتركة والروابط المتينة، كلها عوامل دافعة لبناء علاقات اقتصادية قوية بين المملكتين. وأبرز بشيري، خلال أشغال منتدى الاستثمار الأردني – المغربي، الذي تنظمه جمعية رجال الأعمال الأردنيين بتعاون مع جمعية البنوك في الأردن والاتحاد العام لمقاولات المغرب والمجموعة المهنية لبنوك المغرب، أن الامكانات التي يحملها التكامل بين اقتصادي البلدين تحمل فرصا مواتية لبناء شراكات صناعية ناجحة، وتوسيع مجال تحرك الاستثمارات في الاتجاهين، وخلق قيمة مشتركة ووظائف محلية، مشددا، في هذا الصدد، على ضرورة مواجهة كل التحديات واغتنام هذه الفرص لتعميق الشراكة وتكثيف الاستثمارات البينية. ودعا هذا الفاعل الاقتصادي المغربي إلى العمل سويا على تعزيز الترابط الاقتصادي بين المملكتين من خلال تخفيف القيود على التصدير والاستيراد وتكثيف التجارة البينية، خاصة بالنسبة للمنتجات الغذائية والزراعية والصناعية، وتحويل المنافسة إلى مكسب تجاري مشترك لتحسين أفق التعاون.

• أشاد مكتب اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني، الاثنين بالقاهرة، بالدعم اللامحدود لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لقضية فلسطين وللقدس. وذكر بيان صدر عقب هذا الاجتماع ،الذي ترأسه طالع سعود الأطلسي، رئيس اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني، أن اللجنة “توجهت بالتحية للمملكة المغربية ولصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، على الدعم اللامحدود سياسيا وماديا لقضية فلسطين وللقدس وصمودها في وجه كافة المؤامرات”، مضيفا أن آخر مظاهر هذا الدعم كان رسالة جلالة الملك للجنة الأممية لحقوق الشعب الفلسطيني غير قابلة للتصرف التابعه للأمم المتحدة.

• أكدت شركة “ساوند إنرجي” البريطانية المختصة في التنقيب عن النفط والغاز، أنها حصلت على موافقة وزارة الطاقة والمعادن من أجل دراسة الأثر البيئي لمشروعها بالجهة الشرقية وبناء وتشغيل خط أنابيب للغاز بطول 120 كيلومترا سيربط محطة معالجة الغاز ومحطة الضغط “CPF” لخط أنابيب المغرب العربي، والذي سوف يعبر منطقة “معتركة” بإقليم فكيك و “المريجة” بجرادة وصولا إلى نقطة التسليم. وأشارت الشركة إلى أن المفاوضات مستمرة حول بيع وتصدير الغاز، مؤكدة في هذا الصدد، أن المناقشات الجارية مع ممثلي وزارة الداخلية المغربية الحصول على الحقوق من خلال عقد إيجار طويل الأجل لممر عرضه 50 مترا على خط الأنابيب بطول 120 كيلومترا كما هو مخطط له . وحسب بلاغ الشركة البريطانية تجري أيضا مفاوضات مع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، من أجل التوقيع على تعديل مذكرة التفاهم الملزمة الموقعة مع المكتب، لتمديد فترة التفاوض بين الطرفين حول اتفاقية مبيعات الغاز النهائية إلى غاية 31 مارس المقبل.

error: