وفاة الفنانة المصرية نادية رفيق وتشييع جثمانها بكنيسة مصر الجديدة…

توفيت الفنانة المصرية نادية رفيق في الساعات الأولى من اليوم الجمعة 17 يناير، عن عمر ناهز 85 عاما.

وقد أعلن فضيل كوردى، ابن الفنانة نادية رفيق، وفاة والدته عبر صفحته الشخصية على فايسبوك، معلنا عن تشيع الجنازة اليوم الجمعة فى كنيسة السريان بمصر الجديدة.

وكتب ابن الفنانة الراحلة، “أتمت أمى.. ماما نانا كما يلقبونها أحفادها.. أم الغلابة كما يعرفونها البعض.. الفنانة القديرة نادية رفيق.. أتمّت مهمتها الدنيوية تجاه أولادها وأحفادها وأحبابها علي خير وجه وغادرت أرض الشقاء إلى الفردوس الأعلى.. صلي لنا يا ماما”.

وبدوره أعلن رئيس المركز الكاثوليكي للسينما، الأب بطرس دانيال، عبر حسابه الشخصي “بالفايسبوك”، عن وفاة الفنانة نادية رفيق في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وبدأت الفنانة نادية رفيق،التي ولدت في 8 فبراير 1935 ،مشوارها الفني في نهاية الخمسينيات بالعمل في الإذاعة المصرية قبل أن تلتحق بالتلفزيون عند افتتاحه في 1960 ، وشاركت بالعمل في السهرات التليفزيونية والمسلسلات.

كما شاركت في بداية الثمانينيات، في عدد من الأفلام السينمائية كان أولها “أهل القمة” عام 1981، والعديد من الأدوار الفنية التي برعت فيها خاصة دور الأم.

error: Content is protected !!