إحالة سعد لمجرد إلى غرفة الجنايات بفرنسا…

أحالت غرفة التحقيق التابعة لمحكمة الاستئناف بالعاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء 21 يناير، المغني سعد لمجرد  إلى غرفة الجنايات التابعة لها بتهمة الاغتصاب، بعدما ألغت القرار الصادر عن قاضي التحقيق في أبريل الماضي، وأعادت تصنيف الواقعة على أنها “اغتصاب” وليست “اعتداء جنسيا وعنفا مشددا”.

ومن جانبه صرح محامي الضحية “لورا بريول 23 عاما” قائلا: “نحن راضون عن هذا القرار. قامت غرفة التحقيق بقراءة وتحليل دقيق للحقائق.. ووجدت أن الاغتصاب يعتبر جريمة ومحكمة الجنايات هي المتخصصة في قضايا مماثلة”، بحسب ما أورجدته تقارير صحفية فرنسية.

وكان القضاء الفرنسي وجه تهمة الاغتصاب للمجرد “35 سنة” في أكتوبر 2016،بناء على شكاية كانت قد تقدمت بها شابة فرنسية أواخر عام 2016 ادعت تعرضها لمحاولة اغتصاب داخل فندق بباريس.

وقد أمرت غرفة التحقيق بالهيئة القضائية المذكورة بالإفراج عن “سعد لمجرد” سنة 2017، مع إخضاعه لتدابير الإقامة الجبرية وإلزامه بحمل سوار إلكتروني يلف ساقه، لتسمح بعدها المحكمة السنة الماضية، بإطلاق سراح “نجم البوب المغربي”بشكل مؤقت ودفع كفالة مالية، مع إخضاعه للمراقبة والسماح له بإحياء حفلات بدول خليجية شهدت حضورا جماهيريا كبيرا.

error: