بتعاون مع الديسيتي أمن طنجة يسقط العقل المدبر لعمليات “الحريك” الجماعي

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الأربعاء 29 يناير، من إجهاض محاولة لتنظيم الهجرة غير المشروعة انطلاقا من الغابة المجاورة لمنطقة أشقار بضواحي المدينة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الأبحاث والتحريات المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن توقيف المنظم الرئيسي لعمليات الهجرة غير الشرعية، البالغ من العمر 49 سنة والمبحوث عنه بموجب ثلاثة مذكرات للبحث على الصعيد الوطني في قضايا تنظيم الهجرة السرية، علاوة على ضبط ثمانية عشر (18) مرشحا من جنسية مغربية.

ويأتي إجهاض هذه العملية، يضيف البلاغ، في سياق البحث الذي باشرته الشرطة القضائية ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في أعقاب توقيف شخصين آخرين يشتبه في ارتباطهما بهذه الأفعال الإجرامية، من بينهما مواطن من جنسية سنغالية، واللذين ضبطت بحوزتهما معدات للملاحة البحرية تستخدم في عمليات الاتجار بالبشر وتنظيم الهجرة غير المشروعة.

وأضاف المصدر ذاته أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الرئيسي تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، في وقت تم فيه تقديم المواطن السنغالي والمشتبه فيه الثالث أمام العدالة، يوم أمس الثلاثاء، وذلك بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية واستكمال البحث التمهيدي معهما.

error: Content is protected !!