أخرباش تؤكد أن التمثيلية غير المنصفة للنساء في الاعلام لها تكلفة إجتماعية واقتصادية

أكدت رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، لطيفة أخرباش، الثلاثاء 11 فبراير بسالي جنوب دكار، أن “التمثيلية غير المنصفة للنساء في محتويات ومستويات القرار الاعلامي لها تكلفة اجتماعية واقتصادية وديمقراطية”.

وقالت في كلمة خلال لقاء إقليمي منظم من قبل معهد بانوس لغرب افريقيا حول موضوع “بناء وتنظيم بيئة اعلامية تدمج مقاربة النوع “، إن “مسألة التمثيل الضعيف للنساء في المحتويات الاعلامية يحرم المجتمع من الرؤية النسائية حول القضايا الكبرى المرتبطة بالمصلحة العامة ويقوض عزم المرأة في الانخراط في أوراش التنمية في وقت يستدعي تظافر جهود الجميع”.

وشددت أخرباش بصفتها نائبة رئيس الشبكة الافريقية لهيئات تقنين الاتصالات، خلال الافتتاح الرسمي لهذا اللقاء الذي يعرف مشاركة 70 خبيرا وناشطة إعلامية من 12 بلدا افريقيا ، على المساهمة الخاصة لهيئات التقنين في مجال النهوض بالممارسات الجيدة في مجال التمثيلية الاعلامية للنساء.

وقدمت نماذج للممارسات الجيدة في هذا المجال من بينها المنصتين الرقميتين “إكسبيرت . ما ” و”أفريكاوومن إكسبيرت.كوم” اللتين وضعتهما لجنة المناصفة والتنوع بالقناة الثانية والمخصصتين للنهوض بالرؤية الاعلامية للخبرة النسائية المغربية والإفريقية ، معتبرة أنه كانت هناك حاجة كبيرة لمساءلة جودة حضور النساء في ومن خلال وسائل الإعلام وليس فقط الثقل الرقمي لهذا الحضور.

وسجلت السيدة أخرباش أن ” ولوج النساء للقرار الإعلامي سيساهم في إدراك جيد لبعد النوع في المجال الإعلامي وتقديم منتوج أكثر دلالة على محتوى يعتمد ويدمج مقاربة النوع ” .

ويشتمل برنامج هذا اللقاء على العديد من الجلسات العامة والورشات الموضوعاتية تتطرق بالأساس لقضايا السياسات والاستراتيجيات الوطنية للاتصال المدمجة للنوع ، والعمل الخاص للمقننين في تعزيز مقاربة النوع ، وصعوبات تقنين المحتويات حول النساء في الشبكات الاجتماعية ، وقوة التقنين المواطن ، وقدرة الهيئات المهنية والمؤسسات الإعلامية على القيام بأنشطة التقنين.

ويعد معهد بانوس لغرب إفريقيا المنظم لهذا اللقاء الدولي بشراكة مع المجلس الوطني للاتصال السمعي البصري بالسنغال ، هيئة إفريقية غير حكومية يتواجد مقرها بدكار وتنشط في مجال تطوير وسائل الإعلام والتواصل من أجل التنمية.

ويضم الوفد المغربي المشارك في هذا اللقاء إلى جانب السيدة أخرباش كلا من جعفر الكنسوسي عضو المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري ، وعائشة ولد عزيز إطار عال مكلفة بدراسات وسائل الإعلام بمصلحة الدراسات والتنمية بالهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.

error: Content is protected !!