كورونا تفرغ ساحة جامع الفناء من روادها .

إعداد: محمد المبارك البومسهولي 

ساحة جامع الفناء القلب النابض بمراكش، الساحة التي تستأثر باهتمام اي زائر للمدينة الحمراء مغربيا كان ام اجنبيا..

الساحة التي لا تهدأء من الفجر الى الفجر، حيث الحلاقات تستقطب الرواد بين الحكواتيين والموسييقيين والفكاهيين وترويض الأفاعي،وز ونقاشات الحناء ومن يعرضون عليك أن تتعرف على مستقبلك، بالسمغ أو لعبة الورق،  والالعاب البهلوانية  أهازيج  من مختلف الالوان عربية وأمازيغية .. ومطاعم باعة عصير الفواكه …

ساحة بكل هذا الزخم وهي المصنفة ضمن الإرث الإنساني اللامادي.. هي الآن في صمت رهيب ووحدة قاتلة..فيروس كرونا جعلها تشتكي الى ربها الفراغ.. 

اين زوارها ؟اين منشطيها من أصحاب الحلقات ؟ اين ضجيجها؟ ذلك ما حاول  موقع انوار بريس ان يقربه  من خلال هذا الفيديو..

error: