عرض حصيلة تنزيل مشاريع القانون الإطار ووضعية تنفيذ برنامج العمل الجهوي لسنة 2021 بالرباط

ترأس سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي- الناطق الرسمي باسم الحكومة- يوم أمس الثلاثاء 2 مارس الجاري، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالرباط، بحضور عرفات عثمون الكاتب العام لقطاع التكوين المهني والمسؤولين المركزيين، جلسة عمل مع المسؤولين الجهويين لقطاع التكوين المهني ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والقطاعات العمومية المكونة، حول حصيلة تنزيل مشاريع القانون الإطار ووضعية تنفيذ برنامج العمل الجهوي لسنة 2021.

وقد أكد أمزازي في مستهل هذه الجلسة، حسب بلاغ للوزارة توصلت به جريدة “أنواربريس” الالكترونية، على الأهمية التي تكتسيها اللقاءات الجهوية من أجل الوقوف الميداني على سير تنفيذ الأوراش الإصلاحية المفتوحة، مذكرا بالأهمية القصوى التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لهذا الورش الإصلاحي الهام لمنظومة التربية والتكوين، التي تعتبر الأسبقية الثانية بعد الوحدة الترابية للمملكة.

وأضاف البلاغ، أن اللقاء كان مناسبة لاستعراض الحصيلة المرحلية لإنجاز المشاريع التي تتضمنها حافظة المشاريع الاستراتيجية لقطاع التكوين المهني، والتذكير بأهدافها الخاصة والنتائج المنتظرة منها، والاكراهات التي تواجهها عملية التنفيذ وسبل التغلب عليها.

وفي هذا الصدد، أبرز المصدر ذاته، أن كسب رهان الإصلاح يرتكز بالأساس على تملكه من طرف مختلف الفاعلين وانخراطهم في دينامية تنفيذه، كما حث المسؤولين بجهة الرباط سلا القنيطرة، على مضاعفة الجهود في إطار التنسيق والالتقائية، حتى يتسنى بلوغ النتائج المنتظرة، للإسهام في تحقيق التنمية المنشودة والنهوض بالرأسمال البشري بهذه الجهة.

يشار إلى أن هذا اللقاء، يأتي على هامش المحطة الرابعة من برنامج الزيارات التواصلية والتعبوية التي يقوم بها أمزازي لكل جهات المملكة، بهدف التواصل مع الفاعلين والشركاء المحليين من أجل دعم مجهودات الوزارة، الرامية إلى تفعيل مقتضيات القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بحسب المصدر نفسه.

error: