وفاة مؤسس مجلة “جون أفريك” البشير بن يحمد…

توفي اليوم الإثنين 3 ماي، البشير بن يحمد، مؤسس مجلة “جون أفريك”، بإحدى مستشفيات باريس، عن عمر يناهز 93 عاما.

وقد أُدخل الراحل في مارس الماضي إلى مستشفى “لاريبوازيير” الباريسي، بعد إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وأسس البشير بن يحمد مجلة “جون أفريك” في تونس سنة 1963، قبل أن ينتقل طاقم تحريرها إلى روما ثم باريس.

والإعلامي الراحل هو من مواليد مدينة جربة بتونس في 2 أبريل 1928، و تخرج من مدرسة الدراسات التجارية العليا (HEC) في باريس.

كما تجدر الإشارة إلى أن البشير بن يحمد عمل في عدد من المنابر العربية والدولية قبل أن يشتغل مديرا لديوان محمد المصمودي الذي كان يشغل منصب وزير دولة في حكومة الطاهر بن عمار سنة 1954.

وفي ماي 1955، استقال بن يحمد من مهامه الإدارية ليتفرغ لتسيير جريدة “لاكسيون” التابعة للحزب الحر الدستوري الجديد، إلى أن عين في 15 أبريل 1956 كاتبا للدولة في الإعلام في أول حكومة بعد استقلال تونس.

ثم استقال أيضا من هذا منصبه الوزاري في سبتمبر 1959 ليطلق بعد عام واحد مجلة “أفريك أكسيون” التي ستصبح في ما بعد تسمى “جون أفريك”.

بعدها انتقل بن يحمد للإقامة في روما في ماي 1962 والتي مكث فيها سنتين ليرحل بعد ذلك إلى باريس، حيث سيشغل رئيسا لتحرير “جون أفريك” ثم رئيسا مديرا عاما لمجموعة “جون أفريك” التي تصدر المجلة.

error: