توقف مفاجئ لحملة التلقيح بالحقنة الأولى وخلل بالأنظمة المعلوماتية يربك عمل مراكز التلقيح

انوار بريس : التهامي غباري

بدون سابق إشعار، وفي غياب بلاغ رسمي من الجهات المعنية، تفاجئ العديد من المواطنين، الراغبين في تلقي الجرعة الأولى الخاصة بلقاح كورونا، صباح يوم الثلاثاء 08 يونيو 2021، بالرغم من توفر كثير منهم على موعد مسبق، من عدم تجاوب النظام المعلوماتي “Système” المعتمد من طرف السلطات، في العديد من المراكز، مع المعلومات الخاصة بهم، مما أربك الأطر الإدارية والصحية بالمراكز، وخلق لها مشاكل بالجملة مع الوافدين، الذين لم يتقبلوا الأمر؛ وهو ما أكدت أكدت بخصوصه مصادرنا الخاصة من قطاع الصحة، بأنه ناتج عن توقف مفاجئ ومؤقت للنظام المعلوماتي، على الصعيد الوطني وليس فقط على الصعيد المحلي، هذا في وقت تستمر فيه الخدمة بشكل عادي لأصحاب الحقنة الثانية.
وجدير بالذكر، انه ومباشرة بعد اعتماد رسميا جوازا خاصا، كوثيقة رسمية للنقل والتنقل والسفر سواء عبر المدن والاقاليم، وحتى خارج الوطن، من طرف الحكومة المغربية، فقد عرفت جل مراكز التلقيح تقريبا توافدا كبيرا للراغبين في التلقيح، منهم من كان في بادئ الأمر يمتنع عن القيام به، مما أسفر عن ذلك الاكتظاظ، وارباك السلطات الإدارية والصحية المشرفة على العملية بسبب التدفق الكبير للمواطنين.

error: