الصين ستطلق خطط مناخية للحد من انبعاثات الكربون

قال مبعوث الصين للمناخ الثلاثاء إن أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان ستصدر خططها المحدثة الهادفة إلى خفض انبعاثات الكربون “في المستقبل القريب” فيما تستعد الدول للاجتماع في وقت لاحق من العام الحالي في مؤتمر عالمي محوري.

ومن المقرر أن يجتمع مفاوضون من 196 بلدا والاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى شركات وخبراء وقادة من أنحاء العالم في نوفمبر في غلاسكو لحضور مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

ويعتبر هذا الاجتماع خطوة حاسمة في حض دول العالم على الموافقة على خفض انبعاثات الكربون الضروري لمحاولة السيطرة على ظاهرة تغير المناخ.

وبموجب اتفاق باريس، يفترض أن تكون البلدان قدمت أهدافا مناخية محدثة للعام 2030 قبل مؤتمر الاطراف.

لكن نصفها تقريبا لم يفعل ذلك بعد بما فيها الصين والهند، وهما من البلدان التي تعتبر مصدرة رئيسية للانبعاثات العالمية.

والثلاثاء، قال كبير مفاوضي المناخ في الصين إن خطط بكين المحدثة ستصدر قريبا، على الأرجح قبل اجتماع غلاسكو.

وتضغط الأمم المتحدة من أجل تحالف عالمي للوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر بحلول العام 2050. وقالت الصين إنها تعتزم حياد الكربون بحلول العام 2060.

وأدت موجات القيظ والفيضانات والجفاف القياسية عبر ثلاث قارات في الأسابيع الأخيرة – وقد أصبحت أشد وأكثر تواترا بسبب الاحترار المناخي – إلى زيادة الضغط لاتخاذ إجراءات حاسمة في غلاسكو.

error: