وزير الخارجية الإسباني يطلب لقاء بوريطة غدا الأربعاء و هذه التفاصيل

التازي أنوار

طلب وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، لقاء وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، غدا الأربعاء 22 شتنبر الجاري وذلك في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة.

و بحسب وكالة الأنباء “أوروبا بريس”، فإن وزير الخارجية الإسباني، دعا نظيره المغربي لعقد لقاء يتباحث خلاله الطرفان تعزيز علاقات التعاون وإعادة الثقة على أساس الإحترام المتبادل وتجاوز خلافات الماضي.

و ذكرت وكالة “أوربا بريس”، إستنادا إلى مصادر ديبلوماسية، أن هذا الاجتماع المرتقب جاء بطلب من وزير الخارجية الإسباني الذي أراد استغلال لقاء زعماء العالم في نيويورك ضمن الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، للقاء ناصر بوريطة للتباحث حول سبل تطوير العلاقة بين البلدين بعد الأزمة الأخيرة.

وأضاف المصدر ذاته، أن الاجتماع سيكون افتراضيا عن بعد لأن الوزير بوريطة لن يسافر إلى نيويورك.

و أكد وزير الخارجية الإسباني، أن المغرب بلد شريك وموثوق به بالنسبة لإسبانيا و أوروبا ويعتبر صديقا وشريكا قويا في إطار التعاون والتنسيق والشراكة.

ويرى المراقبون أن الأزمة بين البلدين في طريقها إلى الحل و إعادة علاقات التعاون و الشراكة إلى طبيعتها على أسس متينة وقوية والإحترام المتبادل.

وكان جلالة الملك محمد السادس قد أكد في خطابه بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، والذي لقي ترحيبا إسبانيا واسعا، أن المملكة حريصة على تعزيز العلاقات مع إسبانيا على أساس الثقة المتبادلة والإحترام، وإقامة علاقات قوية، بنّاءة ومتوازنة، خاصة مع دول الجوار.. وهو نفس المنطق، الذي يحكم توجه المملكة اليوم في علاقتنا مع جارتنا إسبانيا.” يضيف جلالة الملك.

error: