بنك المغرب يحدد مبلغ الرسوم البنكية وهذا ما قاله بشأنها

كشف عن عدد ملفات "إنطلاقة" المرفوضة من قبل الأبناك

التازي أنوار

أكد والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، أن هناك حوالي عشرون رسما تم التدقيق فيها مع الأبناك لعدم استخلاصها أو اقتطاعها للزبناء، وذلك في سياق الموضوع الذي أثار جدلا واسعا بشأن ” إقتطاع الرسوم البنكية”.

و أوضح الجواهري الذي كان يتحدث خلال ندوة صحفية الثلاثاء21 دجنبر، أن دورية بنك المغرب في حال توصلها بأي اقتطاع لهذه الرسوم المتفق بشأنها، فإنها “الدورية” تلزم بصفة مستعجلة المؤسسات البنكيةإعادة المبالغ المقتطعة للزبناء، سواء على الصعيد المركزي أو الجهوي.

وأضاف: في حال توصلنا بأي إشعار يفيد إقتطاع هذه الرسوم، فإن الأبناك ملزمة بإعادة المبالغ المقتطعة لزبنائها.

وصرح الجواهري، أن أي رسم لم يتم إتفاق بشأنه، يبقى خارج هذه الدورية و يدخل في علاقة البنك بالزبون.

و أكد، أن بنك المغرب بصدد بحث مؤشر الرسوم بتنسيق مع البنوك، ثم نشره على البوابة الالكترونية قصد تمكين زبناء من الاطلاع عليه. ممل سيجعل الاختيار للزبون بين بنك و آخر.

و من جهة أخرى، شدد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، على ضرورة إرساء سياسة مواكبة الشباب حاملي المشاريع من أجل الاستفادة من التمويل في إطار برنامج ” انطلاقة “.

وأشار، إلى أن الفئات التي يستهدفها برنامج “انطلاقة” يجب أن تحظى بالمواكبة، حتى في إعداد ملفات التمويل البنكي، مبرزا أن “فكرة المشروع يجب أن تكون مدعمة بملف كامل يسمح للبنك بالانتقال بشكل سريع إلى الموافقة على التمويل وليس الرفض”.

وأوضح، في هذا السياق، أن نسبة الرفض على مستوى البنوك تفوق الثلث، مبرزا أهمية هذا الورش الملكي الذي أطلق في أكتوبر 2019 والمخصص لتعزيز ريادة الأعمال والشمول المالي.

كما سلط والي بنك المغرب الضوء على ضرورة التنسيق بين المراكز الجهوية للاستثمار على المستوى الجهوي، مشيرا إلى أن البنك المركزي “سيعمل مع هذه المراكز على تصنيف الشركاء الذين يمكنهم تقديم مساهمات على مستوى طالبي قروض انطلاقة”.

error: