ما أعلنت عنه الجمعية الوطنية لأمهات وآباء الطلبة المغاربة بأوكرانيا

بعد تنظيمه لوقفة إحتجاجية الأسبوع الماضي، عقد المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأمهات وآباء طلبة المغرب بأوكرانيا، اجتماعه العادي لتقييم الوقفة رغم ما واكبها من عملية ” تشويش واستفزاز وتسطير برنامج المرحلة القادمة.”

وثمن المكتب الوطني للجمعية، تجاوب أسر الطلبة العائدين من أوكرانيا في هذه الوقفة، رغم كل المحاولات التي بذلت لإفشالها والتشكيك في مصداقية هذا الإطار الجمعوي المناضل. حسب بيان الجمعية، التي تطمح أن تكون المشاركة مكثفة أكثر في المبادرات القادمة.

و إستنكر المصدر ذاته، الموقف الذي أعلنه وزير التعليم العالي الذي تملص من قراره السابق في إدماج ” طلبتنا العائدين من أوكرانيا في الجامعات المغربية وترويجه ”لبديل” دول جوار أوكرانيا كأفق ممكن لمتابعة طلابنا تحصيلهم العلمي فيها.”

وطالبت الجمعية، الوزارة الوصية بضرورة فتح حوار حول مستقبل “أبنائنا وبناتنا وحقهم الدستوري في متابعة دراستهم في الجامعات المغربية.”

و أعلن المصدر نفسه، استعداده للتداول في كل المقترحات الحكومية. مذكرا وزارة الخارجية بضرورة الاتصال بالجامعات الأوكرانية لتمكين ” أبنائنا وبناتنا بالوثائق الرسمية ومستوياتهم الدراسية.”

كما قرر المكتب الوطني للجمعية، تسطير برنامج عمل للمرحلة القادمة الذي يتوج باعتصام مفتوح لأعضاء المكتب الوطني ومنسقي الجهات وسيحدد تاريخه في بلاغ لاحق.

error: