مسؤول مصري يشوه زوجته المذيعة ويدفنها ويبلغ عن اختفائها…

لم تمر فترة طويلة على فاجعة مقتل الشابة (نيرة أشرف)، حتى صدم المجتمع المصري مساء أمس الاثنين 28 يوليوز بخبر مقتل المذيعة شيماء جمال، بطريقة وحشية على يد زوجها القاضي أيمن حجاج المستشار ونائب رئيس مجلس الدولة في مصر.

وبحسب وسائل إعلام مصرية فإن النيابة المصرية قد كشفت تورط زوج المذيعة شيماء جمال في اختفائها ومقتلها بعد أن اعترف شريكه في الجريمة عن تفاصيل وملابسات القضية التي شغلت الرأي العام المصري منذ ان أبلغ الزوج عن اختفائها قبل 20 يوما.

وبحسب بيان النيابة فإن هذ الأخيرة قد تلقت بلاغا من عضو بإحدى الجهات القضائية يفيد بتغيب زوجته التي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية، وأن آخر ظهور لها كان في مجمع تجاري بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك، قبل ان يضيف المصدر أن أقارب المجني عليها شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها، مما يشكك في صحة بلاغه حول اختفائها.

كما أضاف المصدر أن شخصا مثل أمام النيابة الأحد 26 يونيو ليؤكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، مبديا رغبته في الإدلاء بأقوال تفيد تورط الزوج في قتل زوجته إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن الجثمان، لتأمر النيابة بعدها بضبطه وإحضاره، خيث تم ضبط أدلة تُرجح صدق رواية الشاهد.

كما رافقت النيابة العامة الشاهد رفقة الطبيب الشرعي إلى المكان الذي قال إن المجني عليها الذي دفنت فيه لتعثر على جثمانها هناك، وقد اعترف الشخص الذي أرشد إلى المكان باشتراكه في الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيق.

error: