تسجيل 141 موقعا تاريخيا وعنصرا ثقافيا على قوائم الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي

أعلنت لجنة التراث في العالم الإسلامي، التابعة لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلم والثقافة (ايسيسكو)، تسجيل 141 موقعا تاريخيا وعنصرا ثقافيا، على قوائم التراث في العالم الإسلامي النهائية والتمهيدية، للتراث المادي وغير المادي.

 

جاء ذلك في التقرير الختامي للاجتماع العاشر للجنة الذي انطلقت أعماله بمقر منظمة الإيسيسكو في الرباط، أمس الاثنين.

 

وذكرت (الايسيسكو) التي يوجد مقرها بالرباط، الثلاثاء، في بلاغ وصل موقع “أنوار بريس” نسخة منه، أنه بذلك يصل عدد المواقع والعناصر المسجلة على قوائم الإيسيسكو إلى 473 موقعا وعنصرا موزعة على 34 دولة.

 

وحسب المصدر ذاته، فقد قررت لجنة التراث في العالم الإسلامي، بعد دراسة الملفات المقدمة للتسجيل على قوائم الإيسيسكو للتراث، تسجيل 49 موقعا تاريخيا وعنصرا ثقافية على القائمة النهائية، مقسمة إلى 21 موقعا تاريخيا (تراث مادي)، و28 عنصرا ثقافيا (تراث غير مادي)، موزعة على 10 دول أعضاء بالإيسيسكو.

 

من جهة أخرى، وافقت اللجنة على تسجيل 80 ملفا على القائمة التمهيدية، مقسمة إلى 61 موقعا تاريخيا (تراث مادي) و19 عنصرا ثقافيا (تراث غير مادي)، موزعة على 8 دول.

 

وتضمنت القرارات الصادرة عن اللجنة في اجتماعها العاشر أيضا إحداث قائمة جديدة تحت مسمى “قائمة أفضل ممارسات الصون لعناصر التراث الثقافي المادي وغير المادي”.

 

كما تم اعتماد تقرير حول منجزات لجنة التراث في العالم الإسلامي بين الدورتين ( 2019-2022 )، واعتماد رؤية مركـز التـراث في العالم الإسلامي لتثمين التراث ضمن خطة العمل 2022-2023.

 

ووافقت اللجنة على برنامج “الشباب سفراء الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي”.

 

كما قررت أن تكون مدة الدورة الأولى للبرنامج سنتين بهدف تدريب 3000 شاب وشابة واختيار 30 سفيرا منهم، على أن يكون توزيعهم بالتساوي على المناطق الجغرافية الثلاث للدول الأعضاء بالمنظمة.

 

وكانت لجنة التراث في العالم الإسلامي بدأت اجتماعها العاشر بحضور ممثلي الدول الأعضاء في اللجنة، وهي الكويت، والعراق، وموريتانيا، وباكستان، والكاميرون، وكوت ديفوار، وأوزبكستان، بالإضافة إلى ممثلي اللجنة العلمية من المغرب، في اللجنة، فيما تعذر حضور ممثلي إندونيسيا ونيجيريا.

error: