ثلاث نقابات تعليمية باشتوكة تستنكر تصرفات قائد منطقة بلفاع

عبد اللطيف الكامل

خلفت مراسلة وجهها قائد منطقة بلفاع بإقليم اشتوكة أيت باها يوم 15 شتنبر2022،إلى مدير مجموعة مدارس تقصبيت بجماعة بلفاع، موجة من الغضب والإستنكار و الإحتجاج من لدن النقابات التعليمية وجمعية مديري المؤسسات التعليمية بالأسلاك الثلاثة بالإقليم، بسبب تدخل قائد المنطقة في الشأن التربوي وبنوع من التحكم،حين وجه أمرا سلطويا بالتنفيذ إلى مدير مدرسة بشأن”عملية تسجيل أطفال بالتعليم الأولي”.

هذا ونتج عن هذا الفعل غير المسبوق استنكارا شاملا من لدن الأطر الإدارية والتربوية وممثليهم من النقابات والجمعيات، وفي هذا الصدد أصدرت ثلاث نقابات تعليمية بإقليم أشتوكة أيت باها، بيانا شديد اللهجة تستنكر فيه التصرفات اللامسؤولة من مسؤول الإدارة الترابية، وتشجب التسلط المخزني على المدير وعلى اتهامات القائد الباطلة، والمبنية على الوشايات الكاذبة، دون التحقق من مدى مصداقيتها.

كما تدين في ذات البيان الذي توصلنا بنسخة منه التدخل السافر لقائد قيادة بلفاع وأعوانه في مهام مدير المؤسسة؛ مذكرة القائد المعني بأن جميع العمليات التربوية التدبيرية داخل المؤسسات التعليمية تخضع للمقررات والقوانين والمذكرات التنظيمية التي تصدرها الوزارة الوصية وأن للقطاع مديرية إقليمية لها من الإمكانيات التدبيرية ما يسمح لها بمعالجة مشاكل القطاع دون حاجة إلى أي تدخل من أي قطاع آخر.

ومن جهة أخرى أشارت النقابات التعليمية الثلاث التابعة للمركزيات(الفيدرالية الديمقراطية للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم) إلى أن استفادة جميع الأطفال المستوفين للشروط يصطدم بمشكل ضعف البنية المادية والبشرية المخصصة للتعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية؛ ولهذا تحمل الجهات المسؤولة عواقب التدبير الارتجالي لقطاع التعليم الأولي النظامي.

وتدعو في ختام هذا البيان المسؤول بالإدارة الترابية إلى الكف عن التدخل في الشأن التربوي لأن له مديرية وأكاديمية تسيره، وإذا كانت له من ملاحظات واقتراحات فعليه أن يوجهها إلى المديرية الإقليمية لمباشرة حل المشاكل التي قد تعرفها بعض المؤسسات التعليمية لا أن يصدر أمره إلى مدير المدرسة طالبا منه التنفيذ وكأنه عون سلطة تابع له.

error: