زيادة جديدة في أسعار المحروقات بالمغرب

يشهد سوق المحروقات بالمغرب، إرتفاعا غير مسبوق في الأسعار، أثر بشكل كبير على القدرة الشرائية للمواطنين، في ظل التداعيات السلبية لجائحة كورونا على كافة المستويات وموجة الغلاء في المواد الأساسية.

هذا ورفعت محطات الوقود في المغرب أسعار المحروقات اليوم الثلاثاء فاتح نونبر. وقفز سعر الغازول إلى 16.43 درهما للتر الواحد، في حين وصل سعر البنزين إلى 14.79 درهما. وبهذا يكون سعر الغازوال قد تجاوز البنزين.

وسجلت الزيادات في أسعار المحروقات، بمختلف محطات توزيع الوقود، و هو ما سيزيد لا محالة من تأزم الوضع الإقتصادي والإجتماعي للمواطنين خاصة وأن هذه الزيادات أثرت على العديد من القطاعات خاصة قطاع نقل البضائع ونقل المسافرين، كما ساهمت بشكل كبير في إرتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية والخضراوات ومواد البناء وغيرها.

وإنطلقت موجة الزيادات في أسعار المحروقات نهاية 2021 وإستمرت لحد الساعة، دون أن تتدخل الحكومة، وتتخذ الإجراءات اللازمة لدعم القدرة الشرائية وتخفيف العبء عن الفئات الهشة.

ووصل لهيب الأسعار إلى مستويات قياسية لا تطاق، منهكة جيوب المغاربة، أمام تفرج الحكومة، على الارتفاع الصاروخي للمواد الأساسية والمعيشة، حيث عجزت عن وضع حد لجشع المضاربين.

ومن جهتها كشفت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن المخزون الاحتياطي من الغازوال، يكفي لـ38 يوما فقط.

أشارت بنعلي، بمجلس النواب، إلى أن مراقبة المخزون الاحتياطي من المواد الطاقية تتم بشكل منتظم.

error: