حياة لعرايش تسائل وزير الفلاحة والصيد البحري حول أزمة ارتفاع تكاليف رحلات الصيد وتأثيرها على القطاع

وجهت النائبة البرلمانية حياة لعرايش باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا إلى وزير الفلاحة و الصيد البحري والمياه والغابات والتنمية، حول أزمة ارتفاع تكاليف رحلات الصيد وتأثيرها على القطاع.

و أوضحت النائبة البرلمانية في سؤالها، أن قطاع الصيد الساحلي بالمغرب يعيش وضعية جد مقلقة، بسبب الارتفاع الصاروخي والمهول لتكاليف رحلات الصيد، نتيجة استمرار الارتفاعات المتتالية لأثمنة “الكازوال”، مقابل تراجع حجم المبيعات المالية.

و تابعت النائبة الإتحادية “الشيء الذي كان له تأثير وانعكاس سلبي على الأوضاع المادية والاجتماعية لمهنيي الصيد البحري الساحلي، وخاصة البحارة الذين يعملون بنظام الحصيص. “

و سجلت النائبة البرلمانية أنه أمام هذا المعطى، اضطرت معه مجموعة من مراكب الصيد الساحلي التي تنشط على مستوى الموانئ الوطنية إلى توقفات اضطرارية عن ممارسة أنشطتها، مما يهدد بإفلاس مشاريع استثمارية بهذا القطاع، ناهيك عن فقدان آلاف مناصب الشغل، واستمرار تدهور أوضاع الأسر التي تعيش على الصيد البحري.

و على هذا الأساس ساءلت النائبة البرلمانية، وزير الفلاحة، عن التدابير الاستعجالية لإنهاء هذه الأزمة و تمكين ممتهني هذا القطاع من القدرة على مواجهة التكاليف المرتفعة لمصاريف الرحلات البحرية، وحماية اليد العاملة في البحر من العطالة؟

error: