أهم ما ورد في الصحف الوطنية ليومي السبت والأحد 20 و 21 يوليوز 2019

 

• شرطة المقالع: أفرج المجلس الحكومي الأخير، عن المرسوم الخاص بإحداث شرطة المقالع المكلفة بمعاينة المخالفات. وجاء النص التنظيمي ليفعل أحد مقتضيات القانون الجديد الخاص بالمقالع، والذي صدر سنة 2015. وينص المرسوم على إلزام أعوان الشرطة الجديدة بأداء اليمين قبل مباشرة مهامهم، مع حمل بطاقة خاصة أثناء مزاولتهم مهامهم تمنحهم إياها وزارة التجهيز، وهي البطاقة التي ستسمح لهم بكشف هوياتهم، والقيام بمهمة معاينة المخالفات وتحرير المحاضر الضرورية لإثباتها، فيما أحال المرسوم الجديد مهمة تحديد شكل وخصائص الزي الخاص بهذه الشرطة الجديدة إلى قرار يصدره وزير النقل والتجهيز.

• كشفت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان عن تقرير هو الأول من نوعه، قدمه وزير الدولة، المصطفى الرميد، أول أمس بالرباط، وتناول حصيلة ثماني سنوات في مجال حقوق الإنسان، أن الحقوق أضحت محمية أكثر من قبل الدولة ومؤسساتها، وبموجب الدستور والقانون. وقدم التقرير تشخيصا وتقييما لواقع حقوق الإنسان على أربعة مستويات: تعزيز المسار الديمقراطي والبناء المؤسساتي، وحماية الحقوق في التشريع والممارسة، وتطور الممارسة الاتفاقية للمغرب، ومسار تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والصالحة. واعتبر الرميد أن المكتسبات على هذه المستويات الأربعة عرفت “طفرة نوعية من حيث المقاربة والتنفيذ بعد تبني دستور 2011”.

• أكدت القائمة بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، ستيفاني مايلي، حرص واشنطن على تعزيز علاقاتها مع المملكة المغربية في كافة المجالات وعلى جميع المستويات. وأبرزت مايلي، خلال لقائها برئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، بمناسبة انتهاء مهمتها الدبلوماسية في المغرب، أن المملكة تعتبر بلدا استراتيجيا بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، مسجلة أنه “من المهم العمل على تقوية العلاقات بين الكونغرس الأمريكي والبرلمان المغربي”. واستعرضت الدبلوماسية الأمريكية، بالمناسبة، مختلف أوجه التعاون بين البلدين، مبرزة في هذا الصدد، الأدوار التي تقوم بها الوكالة الأمريكية للتعاون الدولي ومؤسسة تحدي الألفية، في مجال تكوين الشباب والتبادل العلمي والتقني والتربوي واستعمال التكنولوجيا الحديثة في المجال الفلاحي وغيرها من المجالات.

• أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بأنه، طبقا لمقتضيات اتفاق الشراكة في مجال الصيد البحري المستدام، الموقع بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي يوم 14 يناير الماضي، اختتمت أول لجنة مشتركة، تتألف من ممثلي الطرفين، أشغالها الخميس بالرباط. وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن الطرفين سجلا، في هذا الصدد، أن الاتفاق يستوفي الشكليات اللازمة لتنفيذه لدى مؤسسات الطرفين التي صادقت عليه. وخلال هذا الاجتماع، استعرض الجانبان الأساليب العملية والجوانب التقنية الواجب التقيد بها من طرف السفن الأوروبية لممارسة نشاط الصيد البحري في إطار التدبير المستدام لمصائد الأسماك. وفي هذا السياق، سيمنح قطاع الصيد البحري، خلال الأيام المقبلة، أول رخص الصيد.

• قضت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، بأحكام تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل بإقليم الحوز. وهكذا، أصدرت الغرفة حكما بالإعدام في حق المتهمين الرئيسيين الثلاثة، ويتعلق الأمر بكل من عبد الصمد الجود ويونس أوزياد ورشيد أفاطي. كما قضت بالمؤبد في حق عبد الرحمان خيالي، وكذا بـ30 سنة سجنا نافذا في حق كل من نور الدين بلعابد وهشام نزيه واخمايج عبد الكبير. وحكمت أيضا بـ25 سنة سجنا نافذا في حق كل من عبد اللطيف دريوش وحميد آيت أحمد وعبد الغني الشعاتي والعقيل الزغاري.

• نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني، لقاء تواصليا حول موضوع “تتبع إدماج الخريجين، من أجل ملاءمة أفضل بين التكوين والتشغيل”، وذلك في إطار تبادل مستجدات نظام التكوين المهني مع الشركاء والمتدخلين في الميدان. وحسب بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني، فإن هذا اللقاء التواصلي توخى إبراز المجهودات المبذولة من طرف كتابة الدولة من أجل تحسين الملاءمة بين التشغيل والتكوين؛ وكذا تسليط الضوء على حالة تقدم برنامج دعم الاتحاد الأوربي لتنمية التكوين المهني من أجل تحسين إدماج الخريجين، وإطلاع الفاعلين والشركاء والمتدخلين في الميدان على العمليات والأنشطة المنجزة في هذا الإطار.

• نظمت الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (أمسنور)، ورشة وطنية لتسليط الضوء على اتفاقية الأمن النووي، همت كافة الفاعلين الوطنيين في القطاعين النووي والإشعاعي. وأكد المدير العام لـ “أمسنور” الخمار المرابط أن اتفاقية الأمن النووي، التي صادق عليها المغرب في ماي 2019، تروم تحقيق مستوى عال في ما يخص أمن وسلامة المرافق والمنشآت النووية، مشيرا إلى أن هذه الورشة، المنظمة بتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تعد “منصة لتقاسم التجارب من أجل تطوير مستوى الأمن والسلامة النووية وحماية الإنسان، والبيئة، والمجتمع”.

• سيحل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، رفقة وفد حكومي، بمدينة الداخلة نهاية الأسبوع الجاري، في إطار استئناف برنامج زيارة الجهات، الذي أطلقته الحكومة قبل سنتين، وهي الزيارات التي أكد رئيس الحكومة أن هدفها دعم الجهوية المتقدمة وتشكل تجسيدا لسياسة القرب والإنصات عبر التواصل مع المنتخبين ورؤساء الجماعات على مستوى الجهة. ودعا العثماني جميع القطاعات الحكومية إلى التعبئة ليس فقط لإنجاح هذه الزيارة وإنما لإنجاح جميع الأوراش التنموية المستقبلية في جهة الداخلة-وادي الذهب وباقي جهات المملكة.

• أفاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، الخميس بالرباط، بأن عدد الأطفال المستفيدين من خدمات التعليم الأولي انتقل من 699 ألفا و265 طفلا وطفلة برسم سنة 2017-2018، أي ما يشكل 49.6 بالمئة من الأطفال المعنيين، إلى زهاء 800 ألف طفل وطفلة (ما يمثل 55.76 بالمئة) برسم الموسم الدراسي الحالي. وأبرز أمزازي، في كلمة بمناسبة انعقاد اليوم الوطني لتقديم حصيلة تنزيل “البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي: الموسم الدراسي 2018-2019″، أنه جرى تسجيل أكثر من 100 ألف طفل جديد برسم هذه السنة، وكذا أكثر من 6 نقط إضافية في نسبة التمدرس بالتعليم الأولي، مضيفا أن عدد المربين والمربيات بالتعليم الأولي انتقل من 36 ألفا و903 برسم سنة 2017-2018، إلى ما يربو عن 38 ألف مرب ومربية برسم الموسم الحالي، أي تعبئة أكثر من 1150 مربيا ومربية جددا.

• اتسعت الهوة بشكل لافت بين متوسط الأجور في القطاع الخاص ونظيره في القطاع العام. وأظهرت معطيات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أن متوسط الأجور الشهرية لا يتجاوز 5188 درهما، بينما يصل في القطاع العام إلى 7549 درهما حيث تلتهم أجور الموظفين 33.39 في المئة من نفقات الدولة “. وتظهر أرقام الصندوق أن 14 في المئة فقط من العاملين في القطاع الخاص يتقاضون أجورا تزيد عن 6000 درهم، في حين نجد أن حوالي 30 في المئة من موظفي الدولة المدنيين يتقاضون أجورا تتراوح ما بين 6000 درهم و8000 درهم. وكشفت الإحصائيات أن فئة مهمة من الأجراء المصرح بهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يتقاضون أجورا تقل عن الحد الأدنى “السميك”، إذ يمثل هؤلاء نسبة 38 في المئة، ما يطرح تساؤلات حول مدى احترام عدد من المشغلين للزيادات التي تعلن الحكومة بتوافق مع الاتحاد المقاولات المغرب.

• عبر خبراء عن ارتياحهم تجاه مستقبل سوق التأمين التكافلي بالمغرب وبالعالم الإسلامي عامة، خاصة بعد استمرار منحنى الارتفاع المسجل في المشاركات المالية الدولية للتأمين التكافلي، والذي بلغ سنة 2016، نسبة تقدر ب 12.5 في المئة، حسب تقرير لمجلس الخدمات المالية الإسلامية. واستعرض الخبراء، خلال ندوة نظمت هذا الأسبوع بالدار البيضاء، أهم الخدمات التي يقدمها التأمين التكافلي للمستفيدين والمشتركين، منها المميزات المتعلقة بالتدبير والقوانين والفوائض والاستثمارات وغيرها. وأكد الخبراء على أن “عقود مضاربة” و”عقود وكالة” هي العقود الأكثر استعمالا، والتي تؤطر العلاقة بين المشتركين – المؤمن لهم- وفاعل التأمين التكافلي.

• جرى مساء الخميس تدشين المقر الجديد لوكالة المغرب العربي للأبناء بالدار البيضاء ، المتواجد على مستوى مارينا العاصمة الاقتصادية ، وذلك بحضور شخصيات من عوالم الثقافة والإعلام والفن والاقتصاد . ويحتضن هذا المقر ، الذي تمت تهيئته على مساحة 600 متر مربع ، ثلاث مصالح هي ، قطب الدار البيضاء سطات ، وقسم التحرير ” الاقتصاد والمالية ” ، و” ماب ديجيتال “، وذلك بالنظر للوزن الاستراتيجي للعاصمة الاقتصادية ، وكثافة أنشطتها الاقتصادية والثقافية والاجتماعية. وتميز حفل تدشين هذا المقر الجديد بحضور ، بشكل خاص ، والي جهة الدار البيضاء سطات عامل عمالة الدار البيضاء، سعيد أحميدوش ، وعامل عمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، رشيد أفيرات . وقال المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، خليل الهاشمي الإدريسي، في كلمة بالمناسبة ” اليوم بالنسبة لنا هو بالتأكيد يوم فخر .. رمزية هذا اليوم هي عندما عملت وكالة المغرب العربي للأنباء على تهيئة وفتح فضاء مهني جديد للعمل ، وهو ما يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لنا جميعا “.

• توجه الخميس، الفوج الأول للحجاج المغاربة إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم موسم حج سنة 1440 هـ. وقبل مغادرتهم مطار الرباط – سلا، استمع الحجاج إلى الرسالة السامية، التي وجهها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الحجاج المغاربة، والتي تلاها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق. ودعا جلالة الملك في هذه الرسالة السامية الحجاج المغاربة إلى التحلي بفضائل بلدهم، وتجسيد حضارته وهويته في التشبث بالمقدسات الدينية والوطنية، القائمة على الوسطية والاعتدال، والوحدة المذهبية.

 

• أكد الرئيس النيجيري الأسبق، أولوسيغون أوباسانجو ، الذي زار المغرب (15-16 يوليوز الجاري) رفقة عدة شخصيات سياسية واقتصادية من نيجيريا وجنوب إفريقيا وكينيا ولوسوتو، أن المغرب يعد من البلدان القلائل التي تساهم في الأمن الغذائي في إفريقيا، وحتى في العالم. وأشار أوباسانغو إلى أن المغرب يتميز على مستوى القارة الافريقية من خلال تنوع منتجاته وصادراته ، مؤكدا أن المملكة تعد نموذجا لأفريقيا لأنه لا توجد هناك العديد من البلدان الإفريقية أو أي دولة افريقية قادرة على ضمان أمنها الغذائي وأمن الآخرين من خلال تصدير أسمدته وإنشاء مصانع الأسمدة في بلدان أخرى. وقال أوباسانجو، في مقابلة حصرية مع البوابة الإلكترونية “ميديا 24” ، إن “تدشين ميناء طنجة المتوسط 2 مؤخرا، الذي يرفع القدرة الإجمالية للمركب المينائي إلى 9 ملايين حاوية، يعد مثالا آخر لخصوصية المغرب”، واصفا الميناء “بالمدهش والاستثنائي” في إفريقيا.

• برز المغرب في ظرف سنوات قليلة كأحد الفاعلين في صناعة السيارات، القطاع الذي اعتبر في المغرب خيارا صناعيا استراتيجيا تم الرهان عليه لمؤهلاته الكبيرة سواء في تعزيز الصادرات، أو في ما يتعلق بجلب الاستثمارات. وبالفعل فقد أعطى هذا الخيار أكله كما يؤكد ذلك ارتفاع الصادرات واستقرار شركات تعد مرجعا عالميا في مجال صناعة تجهيزات السيارات وكبريات مجموعات صناعة السيارات بالمغرب، الذي كرس بذلك موقعه ضمن نادي الكبار في هذه الصناعة سواء بإفريقيا أو بالمنطقة المتوسطية. وبالأرقام، فإن صادرات شعبة صناعة السيارات انتقلت من 14.7 مليار درهم إلى 65.1 مليار درهم ما بين 2007 و2018، أي بارتفاع نسبته 14.5 بالمئة سنويا. كما تم إحداث 116.600 منصب شغل منذ إطلاق مخطط التسريع الصناعي سنة 2014، فيما بلغت القدرة الإنتاجية 700 ألف عربة.

• أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن الزيارات التي يقوم بها فريق حكومي مهم إلى الجهات تهدف إلى دعم الجهوية المتقدمة، وتشكل تجسيدا لسياسة القرب والإنصات عبر التواصل مع المنتخبين ورؤساء الجماعات على مستوى الجهة، من أجل التعرف على المشاكل التي تواجهها الجهة، وعلى سير ورش تنزيل الجهوية المتقدمة، وكذا تقدم المشاريع على المستوى الجهوي. وأبرز رئيس الحكومة، في كلمته الافتتاحية لمجلس الحكومة، أن الزيارات الجهوية، التي انطلقت منذ عامين، بدأت بترتيب منطقي، من الجهات الأقل نموا إلى الجهات الأكثر نموا، مع بعض التعديلات التي تقتضيها ظروف الزيارة. وسجل العثماني أن المنهجية المعتمدة في هذه الزيارات تقوم أساسا على انتقاء فريق حكومي للزيارة يتناسب وأوراش وأولويات الجهة، والتواصل والإعداد مع السلطات الولائية والإدارات الجهوية لمعرفة المشاريع ذات الأهمية على مستوى كل جهة، حيث تتم مناقشتها بشكل قبلي لمعرفة المشاريع التي تسير بوتيرة طبيعية، والمشاريع التي قد تعاني من صعوبات أو تعثرات في إنجازها، مع العمل على جعل الزيارة مناسبة لتجاوز الصعوبات والمشاكل الموجودة.

• أبرزت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، مونية بوستة، بواشنطن، الالتزام الموصول للمملكة من أجل الحريات الدينية واستمرار جهودها لتعزيز السلام من خلال الحوار بين الأديان والتسامح. وأكدت بوستة، في كلمة خلال مشاركتها في الاجتماع الوزاري الثاني لتعزيز الحريات الدينية، الذي يعقد ما بين 16 و18 يوليوز الجاري في العاصمة الفيدرالية الأمريكية، أن المغرب “يواصل التزامه بشكل ملموس” بالإجراءات المتخذة لمتابعة تنفيذ مخرجات هذا المؤتمر. وأشارت، في هذا الصدد، إلى أن المغرب يعتزم استضافة المؤتمر الإقليمي الأول للحفاظ على التراث الثقافي والديني قريبا، وهي مبادرة رحب بها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو كواحدة من أربعة لقاءات عبر العالم تندرج في إطار أعمال المتابعة وكامتداد لإعلان وخطة عمل “بوتوماك” التي توجت أشغال الدورة الأولى لهذا المؤتمر التي انعقدت العام الماضي.

• وقعت رئاسة النيابة العامة والمنظمة غير الحكومية الدنماركية “مؤسسة دينيتي” لمناهضة التعذيب، مذكرة تفاهم تروم تعزيز التعاون في مجال مناهضة التعذيب. ووقع على مذكرة التفاهم، محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك، رئيس النيابة العامة، وسوس نيسين، مديرة البرامج لدى المؤسسة الدنماركية. وتهدف المذكرة إلى تقاسم المعارف والممارسات الجيدة في مجال مناهضة التعذيب والمعاملات المهينة، وذلك عن طريق تنظيم أنشطة تتمحور حول الدور الذي يلعبه قضاة النيابة العامة في منع ومحاربة التعذيب. ويعد المغرب والدنمارك عضوين أساسيين في مبادرة المصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب التي انطلقت في مارس سنة 2014، والتي تساعد الدول على تجاوز صعوبات المصادقة وإعمال الاتفاقية عن طريق الشراكات المتينة والتعاون بين الدول.

• تم توقيع اتفاقية تعاون بين المندوبية السامية للتخطيط والمكتب الوطني للإحصاء بموريتانيا، في مجال تعزيز وبناء القدرات الإحصائية بين البلدين. وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها المدير العام للإحصاء والمحاسبة الوطنية بالمندوبية السامية للتخطيط، محمد بيرشريف، والمدير العام للمكتب الوطني للإحصاء بموريتانيا، محمد المختار أحمد سيدي، إلى تقاسم التجارب وتبادل الخبرات في شتى المجالات المرتبطة بالإحصاء منها، على الخصوص، الإحصاءات العامة، والمحاسبة الوطنية، والبحوث الوطنية، والرقمنة. وأكد المندوب السامي للتخطيط، أحمد الحليمي علمي، في كلمة افتتاحية، أهمية هذه الاتفاقية بالنسبة للجانبين، باعتبارها نموذجا يحتذى للتعاون جنوب – جنوب، مبرزا أن الحاجة ملحة اليوم لتعزيز القدرات الإحصائية، والاستفادة المتبادلة من الخبرات، بهدف تدعيم الإحصاء بين البلدان المغاربية خاصة، وبين الدول الإفريقية عامة التي لا تزال تسجل عجزا كبيرا في هذا المجال.

• المعطيات المتعلقة بالتمويل العمومي الممنوحة للجمعيات، التي كشف عنها مؤخرا مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، تعيد قضية مراقبة التمويلات إلى الواجهة، خاصة وأن التقرير السنوي حول وضعية الشراكة بين الدولة والجمعيات برسم 2016 و2017، الذي قدمه الخلفي مؤخرا، كشف أن التمويل العمومي الممنوح للجمعيات بلغ 5.1 مليار درهم خلال 2017 مقابل 4.3 و4.2 على التوالي سنتي 2016 و2015. وبحسب الوزير سيواصل هذا التمويل منحاه التصاعدي في السنوات المقبلة.

• يبدو أن التعويض عن فقدان الشغل، الذي تم إطلاقه منذ ما يقارب 5 سنوات، لم يخدم، بصيغة الشروط التي خرج بها، مصلحة مستخدمي القطاع الخاص، الذين يفترض أن يحميهم من تقلبات سوق الشغل. ولم تدع حصيلة الدراسة الأكتوارية التي قام بها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مجالا للشك حول ضرورة إصلاح هذا النظام، حيث بلغ معدل رفض التعويض عن فقدان الشغل مستويات قياسية ( 55.3 في المئة). وقدمت الدراسة سيناريوهات لإصلاح هذا النظام، تم وضعها على طاولة رئيس الحكومة لاختيار أحدها.

• أعرب لويس بلاناس، وزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسباني عن “ارتياح” حكومة بلاده للمصادقة النهائية على اتفاقية الصيد البحري المستدام بين المغرب والاتحاد الأوربي بعد التصديق عليها من طرف المملكة .وقال بيان لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسبانية، إن لويس بلاناس شدد على أهمية هذا الاتفاق بالنسبة لقطاع الصيد البحري الإسباني، خاصة بالنسبة لبعض القطاعات والسلاسل المعنية من أساطيل جهات الأندلس وجزر الكناري وغاليسيا، مشيرا إلى أن إسبانيا ستحصل بموجب هذه الاتفاقية على أكثر من نصف الرخص المبرمجة والتي يبلغ عددها 138 ترخيصا أي حوالي 92 ترخيصا .وأكد بلاناس أن أول لجنة مشتركة حول بروتوكول الصيد البحري الجديد بين المغرب والاتحاد الأوربي التي اختتمت أشغالها الخميس بالرباط ناقشت الأساليب العملية والجوانب التقنية الواجب التقيد بها من أجل منح أول الرخص لممارسة نشاط الصيد البحري في إطار التدبير المستدام لمصائد الأسماك.

• أشرف محمد ساجد، وزير السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، على حفل افتتاح الدورة السابعة للمعرض الوطني للمنتجات الفلاحية، الذي تنظمه جمعية المعرض الوطني للمنتجات المحلية بشراكة مع الغرفة الفلاحية ماسة. وعرفت دورة هذه السنة مشاركة الجهوية لسوس 160 عارضا من مختلف جهات المملكة، والذين يشتغلون في مجال المنتجات الفلاحية من تنظيمات مهنية وتعاونيات فلاحية ونسوية. واعتبر ساجد أن المنتجات المحلية تعد رافعة للتنمية الاقتصادية وفرصة لتسويق الوجهة السياحية. من جهته، اعتبر علي قيوح، رئيس الغرفة الفلاحية الجهوية لسوس-ماسة، أن المعرض يعد موعدا سنويا للتعاونيات وللعاملين في مجال المنتجات المحلية لتسويق منتجاتهم وإبراز ما تزخر به المملكة، وخاصة جهة سوس۔ ماسة من مميزات ومنتجات محلية مكنت الساكنة القروية بالخصوص من ضمان مورد مالي قار وفرص للعمل يومية ودائمة.

• تعتزم الحكومة، وفقا لرئيسها سعد الدين العثماني، إجراء مشاورات حول الإصلاح الشامل لأنظمة التقاعد. وتجري، حاليا، صناديق التقاعد الأربعة، التي يشملها الإصلاح، رفقة القطاعات الحكومية المعنية، دراسة في الموضوع لتحديد منهجيات تنفيذ الإصلاح الشامل، القائم على نظام القطبين (العام والخاص). وتجدر الإشارة إلى أن نتائج هذه الدراسة، التي انطلقت في مارس الماضي، ستتم دراستها في إطار منهجية تشاركية موسعة لإعداد خارطة طريق من أجل إصلاح شامل لأنظمة التقاعد. وقال العثماني إن عدد المتقاعدين المصرح بهم بلغ حوالي 1،805،224 شخصا خلال السنة المالية 2018، ليبلغ بذلك إجمالي معاشات التقاعد 58 مليار درهم.

• منذ الدعوة الملكية لتطوير نموذج تنموي جديد للمغرب، تعددت المؤتمرات واللقاءات والنقاشات التي تطرقت لهذا الموضوع. وفي هذا السياق، نظم بنك المغرب وجمعية الاقتصاد القياسي دورة 2019 من المؤتمر الإفريقي لجمعية الاقتصاد القياسي. وبهذه المناسبة، سلط محمد برادة، أستاذ بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، الضوء على جهود تسريع نسبة النمو بالمغرب، والتي رغم أنها أعطت ثمارها إلا أنها خلفت مجموعة من الاختلالات (بطالة الشباب و توسيع التفاوتات). وأبرز برادة أن البحث عن نموذج تنموي جديد يجب أن يشكل قطيعة مع النظام النيوليبيرالي.

• بشراكة مع (بوش المغرب)، الشركة الرائدة عالميا في مجال الأجهزة المنزلية، أدخلت أطلنطا للتأمينات إلى المغرب أول تأمين في سوق الأجهزة المنزلية. وهو تأمين اختياري يتحمله المشتري ويهم تمديد الضمان لمدة 3 سنوات إضافية بعد انتهاء صلاحية الضمان الأولي للشركة المصنعة.

• أعلنت مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا عن إطلاق برنامج لريادة الأعمال والابتكار على المستوى المحلي لتشجيع روح المقاولة ووضع الابتكار في صلب تطورها. ويرتكز هذا البرنامج على دينامية التحول الرقمي للبنك، كما يستفيد من مختلف المبادرات المتعلقة بروح المقاولة (مرصد ريادة الأعمال، جائزة ريادة الأعمال الإفريقية). ويروم هذا البرنامج تحقيق أقصى قدر من التكامل بين البنك ومحيطه، من خلال الانفتاح على شركائه.

• أخيرا مناظرة وطنية للثقافة، حيث تم التوقيع على اتفاقية شراكة هامة بين القطاعين العام والخاص تروم الترويج للثقافة المغربية داخل وخارج المملكة، تشمل نقاطها الرئيسية تنظيم أول مناظرة وطنية للثقافة المغربية شهر أكتوبر المقبل بالرباط. وأعرب وزير الثقافة، محمد الأعرج، خلال مائدة مستديرة تحضيرية لهذه المناظرة، عن أمله في أن تنتج هذه المناظرة توصيات قادرة على “إرساء نموذج مغربي صرف للصناعات الثقافية، وذلك، في انسجام تام مع مكونات هويتنا وثقافاتنا وأصالة قيمنا “.

• قصة نجاح مغربية 100 في المئة، تلك التي تكتبها منصة “مركوب.ما” لحجز تذاكر الحافلات عبر الأنترنيت. فبعد حصولها على جائزة ريادة الأعمال في يونيو 2018، تمكنت هذه المقاولة الناشئة مؤخرا من حصد جائزة أفضل تطبيق وموقع إلكتروني. وبعد سنتن من ظهورها، سجلت المنصة أزيد 50000 حجز.

• السيارات الكهربائية ستشكل الحظيرة الوطنية خلال سنة 2030. ووفقا لنتائج دراسة أعدتها ” Nevolys” ومجموعة “Sunergia” بشراكة مع فيدرالية الطاقة، فإن النظام المغربي يوجد في مرحلته الأولية للتجميع والهيكلة. وقد أثارت هذه الدراسة العديد من الملاحظات تتعلق بسعر بيع السيارات الكهربائية. كما أن محطات الشحن غير الكافية على شبكة الطرق الوطنية لا تدعم تطوير هذا القطاع من السيارات.

• قال جان كريستوف كيمارد، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة (بوجو) بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، “إننا نأمل في تصدير إنتاجنا إلى منطقة إفريقيا والشرق الأوسط بأكملها”، مضيفا أنه سيتم تزويد أكثر من 80 دولة من مصنع القنيطرة بسيارة (بوجو 208). واشار في حديث مع الأسبوعية، أن “منصتنا ترتكز على نسيج من الموردين بنحو 40 موقعا، تم افتتاح 27 منها مؤخرا.

• قطاع الدواجن بالمغرب يواجه العديد من التحديات، في مقدمتها التتبع الصحي للدواجن، وذلك نتيجة عدم مطابقة العديد من أماكن الذبح للمواصفات الصحية اللازمة. ولمواجهة هذه التحديات، نظمت الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، التي يرأسها يوسف العلوي، يوما تواصليا وتحسيسيا لفائدة مهنيي القطاع بمدينة الجديدة . وأبرز وزير الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، الذي ترأس هذا اليوم، أن الوزارة تحدوها “رغبة قوية” لتنظيم هذا القطاع الهام المندرج في مخطط المغرب الأخضر.

• نجاح ملحوظ لعملية البيع العمومي لأسهم شركة اتصالات المغرب . وكشفت النتائج التقنية لهذه العملية أنها ولدت طلبات للأسهم تقدر بـ 33.82 مليار درهم من أجل عرض يبلغ 2.18 مليار درهم، وهو ما يمثل اكتتابا يزيد ب 16 مرة عن العرض الأولي. وبلغ معدل الرضا عن هذه العملية، التي ضخت دماء جديدة ببورصة الدار البيضاء وسجلت حضور 25 ألف و861 مشتركا من 34 بلدا، بلغ 6.51 في المئة.

• يمثل توفر الأدوية أحد ركائز “مخطط الصحة 2025″، الذي أعدته وزارة الصحة لتعميم الولوج إلى العلاجات. ويتعلق الأمر على الخصوص بإدخال الأدوية الجنيسة الجديدة في قنوات التوزيع، بالإضافة إلى مراجعة النصوص القانونية التي تنظم القطاع. وقال هشام نجمي، الكاتب العام لوزارة الصحة، خلال لقاء مناقشة نظمته غرفة التجارة البريطانية، إنه لا يمكن تحقيق أهداف السياسة الصيدلانية الوطنية، لاسيما على مستوى الولوج والجودة والاستعمال المعقلن للأدوية، دون إجراء إصلاح شامل للنظام الصحي. وتابع أنه على الرغم من الجهود التي بذلت في إطار توفير المنتجات الصيدلانية، لاسيما على مستوى الاقتصاد وضمان الجودة، فإن توفرها على صعيد المؤسسات الصحية لا يزال مصدر قلق.

• المغرب والاتحاد الأوروبي تربطهما شراكة استراتيجية تتعزز بشكل مطرد خلال الـ50 سنة الماضية من خلال العديد من الاتفاقيات السياسية والاقتصادية. ويتفاوض الشريكان حول اتفاق للتبادل الحر الشامل والمعمق. وستمكن هذه الاتفاقية المغرب من الاستفادة من العديد من المزايا التي ستتيحها منطقة التبادل الحر، خاصة وأن الاتحاد الأوروبي يعد ،اليوم، الشريك التجاري الأول للمملكة، التي تزيد مبادلاتها التجارية مع بلدان الاتحاد عن 60 في المئة من مجموع بضائعها. ويحافظ الاتحاد الأوروبي على مكانته كأهم شريك تجاري للمغرب، بمبادلات تزيد 66.4 في المئة.

• أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس زخما جديدا لمسار العلاقة بين المغرب والبلدان الإفريقية، والذي مهد لعهد جديد من التعاون الاقتصادي جنوب-جنوب. وتجسدت رؤية المغرب الجديدة نحو القارة الإفريقية، بإعلان جلالة الملك، خلال القمة الإفريقية الأوروبية الأولى في أبريل 2000 بالقاهرة، إلغاء ديون العديد من البلدان الإفريقية تجاه المملكة، وفتح الأسواق المغربية أمام صادرات هذه البلدان. كما يكمن هذا الاهتمام في عدد الزيارات الرسمية (أكثر من 50) التي قام بها جلالة الملك إلى عدد من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء. وبلغت القيمة التراكمية للاستثمارات المغربية المباشرة في القارة بين عامي 2013 و 2017 نحو 37 مليار درهم، وهو ما يمثل 60 في المئة من إجمالي التدفقات الخارجية.

• إصلاح الحكامة بصندوق الإيداع والتدبير. والهدف يكمن في ملاءمة هذا الذراع المالي للدولة مع أفضل الممارسات للتدبير العصري للمقاولات. ويسير المخطط الاستراتيجي، الذي تم اعتماده سنة 2017 من قبل فرق صندوق الايداع والتدبير، في اتجاه التوصيات الـ 23 التي صاغها نواب لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب. ومن جهة أخرى، شدد النواب على ضرورة تعزيز المراقبة الداخلية وتدبير المخاطر بالمجموعة بأكملها. وتم بالفعل تفعيل بعض هذه المقترحات، في حين ينتظر تدبير المخاطر الاستراتيجية والمالية والاستثمارية حلول سنة 2021 ليتم تفعيلها بالكامل.

• قدمت دراسة حديثة نظرة عن الممارسات الثقافية الحالية بالمغرب: ساعتان و14 دقيقة لمشاهدة التلفزيون، ودقيقتان فقط للقراءة. 76 بالمئة من الشباب ليس لديهم أي نشاط فني، و12000 طالب مسجلون سنويا في 53 من المعاهد الموسيقية العامة والخاصة، و2 مليون من الزوار سنويا للمآثر والمواقع التاريخية. والعرض الثقافي هزيل.

error: Content is protected !!