مئات القناطر بالمغرب تهدد سلامة مستعملي الطريق

تبلغ نسبة الشبكة الطرقية التي توجد في حالة سيئة بالمغرب حوالي 49 بالمئة، وتحتاج إلى إصلاح فوري، حسب ما كشفت عنه معطيات رسمية لوزارة التجهيز والنقل.

وعرفت الشبكة الطرقية المعبدة بالمغرب تدهورا نسبيا خلال الفترة 2004 و2010، حيث أبانت الحملات التفقدية لمصالح الوزارة الوصية عن تحسن نسبته نقطة واحدة بالنسبة لسنة 2016.

وبالمقابل، توجد 10.787 منشأة فنية بمختلف جهات المغرب، بينها 500 قنطرة مهددة بالانهيار و800 تستدعي تدخلا فوريا وعاجلا لحماية حياة مستعملي الطريق، بالإضافة إلى 3800 منشأة لا تلائم حركة السير والجولان وأخرى محدودة الحمولة.

وذكرت معطيات الوزارة، أن وضعية هذه القناطر تتفاقم سنة بعد أخرى بالنظر إلى محدودية الموارد المالية المرصودة للعناية بالجسور التي تعاني من عدة مشاكل تحد من مستوى خدماتها وتعيق انسيابية حركة السير عبرها.

و تحدد المنشآت الفنية للشبكة الطرقية المصنفة التي على عاتق الدولة وفقا ل “تعليمات مراقبة وصيانة المنشآت الفنية”​ ​فيما يلي: 

​1-منشآت العبور المؤقتة أو الدائمة: ​​الجسور أو القناطر ذات طول يتعدى أو يساوي 2 أمتار ما بين السواند.

 2-ولوجيات منشآت العبور والأرصفة المغمورة ذات طول يتعدى أو يساوي 10 أمتار.

 3-​​الجدران الواقية التي تضمن السلامة و الحماية للمسارات الذي يتعدى علوها أو  يساوي مترين في بعض المواقع.

4-باقي المنشآت الخاصة أو الفريدة : الأنفاق و الخنادق المغطات

error: Content is protected !!