كورونا… الحكومة الإيطالية تقرر دعم الأسر والعمال والشركات المتضررة

ذكرت تقارير إعلامية، أن رئيس جمهورية إيطاليا، سيرجيو ماتاريلا، وقع مرسوم قانون جديد يتضمن “تدابير عاجلة” لدعم الأسر والعمال والشركات الأكثر تضررا من تفشي فيروس كورونا.

و أوضحت المصادر ذاتها، أن مرسوم القانون يهدف أساسا إلى تقديم دعم مباشر للأسر والعمال والشركات الأكثر تضررا لمواجهة التداعيات الاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي سيعقد اجتماعا استثنائيا مع وزير الاقتصاد ورؤساء قوى الأغلبية مساء اليوم الثلاثاء 3 مارس من أجل تدارس سبل تنزيل مرسوم القانون على أرض الواقع .

وبحسب آخر الأرقام الرسمية تبقى لومبارديا بميلانو الأكثر تضررا بتسجيل 1254 اصابة، تليها منطقة إميليا رومانيا 335 اصابة، ثم فينيتو (المحيطة بالبندقية) بـ 273 اصابة. فيما ظهرت إصابات جديدة بفيروس كورونا في روما ويتعلق الأمر بشخصين يعملان في الوقاية المدنية ورجل شرطة .

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أنه كإجراء احترازي ، تم إغلاق مدرسة في بوميتسيا وتم تعليق الدراسة في جامعة لا سابينزا في روما وكان وزير الاقتصاد الإيطالي روبيرتو غوالتياري قد أعلن ، أول أمس الأحد، عن مشروع مساعدات بقيمة 3,6 مليارات أورو تستفيد منه جميع القطاعات التي تضررت جراء وباء كورونا المستجد.

وقال غوالتياري، إن وزرة الصحة “ستتبنى بحلول الجمعة المقبل مشروع قانون لدعم كافة القطاعات المتضررة” في كافة المناطق الإيطالية، مضيفا أن “الأمر يتعلق بمبالغ إضافية قيمتها 3,6 مليارات أورو، أي ما يمثل 0,2 في المائة من إجمالي الناتج الداخلي”.

وأعلن رئيس هيئة الوقاية المدنية بإيطاليا أنجيلو بوريلي، مساء اليوم اثنين ، ان فيروس كورونا لايزال يحصد المزيد من الأرواح في البلاد، إذ بلغ عدد الضحايا 52 شخصا ووصل عدد الإصابات إلى 2036 .

وعلى صعيد أوروبا تعتبر إيطاليا هي البلد الاكثر تضررا من الفيروس، لكنها أيضا أكثر بلد أجرى فحوصات، اذ بلغ اجمالي عددها 23,345 الفا حتى أمس الاثنين.

error: